أكد الدكتور أحمد غلاب محمد رئيس جامعة أسوان أنه أصدر قرارا بتحويل المتسبب بشأن واقعة المريض جلال محمد عبدال

أسوان,اسوان,سيارة,وفاة,التأمين الصحي,الصحة,الإسعاف

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 21:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جامعة أسوان تكشف ملابسات وفاة مريض القلب بكورونا

جامعة أسوان
جامعة أسوان

أكد الدكتور أحمد غلاب محمد رئيس جامعة أسوان، أنه أصدر قرارًا بتحويل المتسبب بشأن واقعة المريض جلال محمد عبد الباسط المسن، والبالغ من العمر 70 عاما، والذي تم تحويله إلى مستشفى الصدر من قبل إدارة المستشفى الجامعي، والذي وافته المنية قبل وصول سيارة الإسعاف.



وأضاف غلاب، في بيان له اليوم، أنه تم إجراء التحقيق في واقعة خروج المريض من المستشفى الجامعي قبل وصول سيارة الإسعاف لنقله لمستشفى الصدر.

وأوضح غلاب، أنه قد انتهى التحقيق المبدئي مع المتسبب في خروجه قبل وصول سيارة الاسعاف بإحالة ملف التحقيق إلى النيابة الإدارية ولإستكمال إجراءات التحقيق، وذلك بناءً على التقرير المبدئي الذي تم عرضه من الدكتور أشرف معبد مدير المستشفى الجامعي، على الدكتور محمد زكي الدهشوري عميد كلية الطب، ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي، ثم رفعه إلى الدكتور أحمد غلاب رئيس الجامعة.

وكانت كشفت مستشفى جامعة أسوان ملابسات وفاة مريض بالقلب توفي بفيروس الكورونا، وتم تداول صور له خارج أسوار مستشفى أسوان الجامعي. 

ومن جهته قال الدكتور أشرف معبد، مدير عام المستشفيات الجامعية بأسوان في بيان صحفي ردًا من إدارة مستشفى أسوان الجامعي لما يتم تداوله علي مواقع التواصل الاجتماعي بشأن المريض، أنه تم دخوله قسم العناية المركزة للقلب بتاريخ 21 مايو 2020، وتم تحسن حالته بخصوص القلب، ولكن الفحوصات والأشعة المقطعية على الصدر تبين الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وطبقا لقرار وزيرة الصحة أن يتم تحويل كل حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد إلى واحدة من المستشفيات الثلاث داخل مدينة أسوان وهي: مستشفى التأمين الصحي، أو مستشفى الصدر بأسوان، أو مستشفي غرب أسوان، وبناءً عليه تم تحويل المريض رسميًا إلى مستشفى الصدر بأسوان

وتم تسليم خطاب التحويل إلى ابنه ولكنهم  فوجئوا بوجود المريض خارج أسوار المستشفى ويتم تصويره بهذه الطريقة فما كان منهم إلا أن أمروا  بدخول المريض مرة أخرى إلى قسم العزل بالمستشفى، وحدث هبوط مفاجئ بالدورة الدموية والنفسية مما أدى إلى وفاة المريض وتم تحرير شهادة وفاة وتسليمها إلى ابنه.