قال اللواء راضي عبد المعطي رئيس جهاز حماية المستهلك إن الجهاز يعمل بالتنسيق مع الأجهزة المعنية.

حماية المستهلك,عيد الفطر المبارك,جهاز حماية المستهلك,المخالفات,أيام العيد,البلاغات,الشكاوي,التجار المخالفون

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 00:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس حماية المستهلك: خطة استثنائية لمراقبة الأسواق خلال عيد الفطر

اللواء راضي عبد المعطي
اللواء راضي عبد المعطي

قال اللواء راضي عبد المعطي، رئيس جهاز حماية المستهلك، إن الجهاز يعمل بالتنسيق مع الأجهزة المعنية من أجل ضبط الأسواق، مُتابعًا أن هناك خطة استثنائية في عيد الفطر من أجل مراقبة الأسواق ومتابعة السلوكيات الخاطئة التي ترتكب بحقوق المستهلك واتخاذ الإجراءات الفورية.



وتابع رئيس جهاز حماية المستهلك، خلال مداخلة هاتفية عبر القناة الفضائية "إكسترا نيوز"، أن هناك استعدادات بشأن إجازة عيد الفطر المبارك، والتي تتمثل في إعداد غرفة عمليات مستمرة من أجل تلقي كافة البلاغات والشكاوي السلبية والضارة في الأسواق،

وأشار إلى أن هناك منظومة استثنائية من سيارات الضبطية القضائية من أجل التعامل مع البلاغات التي يتم تلقيها بطريقة فورية خلال هذه الفترة.

وأضاف عبدالمعطي، أن هناك سيارات للضبطية القضائية التي تؤكد رسالة للمواطن بأن الدولة تقف إلى جانبه، فضلًا عن أنه من الضروري أن يتفهم التجار الرسالة بأن القانون سيتم تطبيقه على المخالفين، مُؤكدًا أن عقوبات قانون  حماية المستهلك رادعة، وقد تصل بالتجار المخالفين إلى عقوبة السجن و2 مليون جنيه غرامة.

واستكمل رئيس جهاز حماية المستهلك، أن الإجراءات التي قامت رئاسة الوزراء باتخاذها هدفها الرئيسي ؛ الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين، لذا من الضروري الالتزام بتنفيذها بدقة من أجل حماية حميع المواطنين، مشددًا على ضرورة اتباع كافة الإجراءات، والتي تتمثل في ضبط أي ممارسات خاصة باستغلال بعض تجار الأزمة الخاصة بتقديم وبيع الكحول، والمطهرات، و"الكمامات" مجهولة المصدر والتي قد تأتي بالكثير من الأضرار الصحية على المواطنين.

ولفت، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات ضد مروجي هذه المنتجات وإحالة الأمر للنيابة، حيث تم ضبط مخالفات في محافظات سوهاج، وأسيوط، والفيوم، والأسكندرية، حتى أمس، مشيرًا إلى أنه هناك مناشدات من أجل التواصل على الخط الساخن 19588 أو خدمة "الواتس اب" المواطن رقيب على الرقم 01281661880 من أجل تقديم الشكوى أو البلاغ.