أعربت مصرفي بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت عن خالص التعازي في ضحايا تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية

مصر,وفاة,الهبوط,ضحايا,الطائرة الباكستانية

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصر تُعرب عن تعازيها في تحطم الطائرة الباكستانية

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية

أعربت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت، عن خالص التعازي في ضحايا تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية، أمس، بمنطقة سكنية في مدينة كراتشي، مما أسفر عن وفاة وإصابة العشرات.



ونقل البيان تعازي مصر حكومةً وشعبًا لحكومة وشعب جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة وأسر الضحايا، وتمنياتها بسرعة الشفاء للمُصابين، كما أعرب البيان عن وقوف مصر بجانب باكستان في هذا المُصاب الأليم.

وكان عشرات الباكستانيين استقلوا طائرة في مطار لاهور بعد تخفيف قيود كورونا، من أجل قضاء عطلة عيد الفطر مع عائلاتهم في كراتشي، عاصمة الجنوب، لكن الموت كان أسبق.

وكانت التوقعات تشير إلى أنه من المستحيل أن ينجو أحد من الكارثة، خاصة أن الطائرة تحولت إلى كرة من اللهب إثر التحطم، لكن النجاة كتبت لشخصين فقط.

وروى المهندس محمد زبير، أنه بعد حوالي 10 دقائق على محاولة الهبوط الأولى التي فشلت، أعلن الطيار عن محاولة ثانية، وقال: "بدأ الركاب يصلون"، لكن لم يكونوا على علم بما سيقع لهم، ثم شعر زبير بثلاث صدمات قبل تحطم الطائرة، وحينها فقد الوعي.

وتابع زبير الذي كان مستلقيا على سرير العلاج أنه بعدما استعاد وعيه: "كل ما استطعت رؤيته كان الدخان والنار. كنت أسمع الجميع يصرخون من حولي، الأطفال والكبار، لكني لم أستطع رؤية أي شخص". ولحسن حظه لم تصله كرة اللهب الضخمة، فتمكن من فك حزام الأمان، وقال إنه كان عليه القفز 10 أقدام حتى يصل إلى بر الأمان.

وقال “زبير” إنه سافر عائدا من لاهور إلى كراتشي من أجل قضاء عطلة العيد مع عائلته، وتقول السلطات إن “زبير” أٌصيب بحروق في 30 بالمئة من جسده.