يجتمع مبعوثي حلف الناتو لمناقشة مستقبل معاهدة الأجواء المفتوحة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منها بد

روسيا,أمريكا,واشنطن,ترامب,الولايات المتحدة الأمريكية,الناتو,حلف الناتو,شمال الأطلسي,معاهدة الأجواء المفتوحة,انسحاب أمريكا من معاهدة الأجواء المفتوحة,حلف شمال الأطلسي

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 14:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انسحاب أمريكا

الناتو يجتمع لمناقشة معاهدة الأجواء المفتوحة

انسحاب أمريكا من معاهدة الأجواء المفتوحة
انسحاب أمريكا من معاهدة الأجواء المفتوحة

يجتمع مبعوثي حلف الناتو، لمناقشة مستقبل معاهدة الأجواء المفتوحة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منها، بدعوى خرق روسيا الدائم لبنود المعاهدة.



اجتماع حلف الناتو لمناقشة معاهدة الأجواء المفتوحة

صرح مسؤول في حلف الناتو، بأن مبعوثي الحلف سيجتمون في وقت لاحق من اليوم الجمعة؛ لمناقشة مستقبل الاتفاقية التي تضم 35 دولة، والتي يتم السماح بموجبها برحلات مراقبة غير مسلحة فوق الدول الأعضاء.

وأشار مسؤول الناتو إلى القلق الذي أثير في قمة 2018 لزعماء الحلف، بسبب تقويض أمنهم بموجب التطبيق الانتقائي لروسيا للأجواء المفتوحة.

وقال المسؤول: نحن قلقون من أن روسيا قيدت رحلاتها فوق مناطق معينة، مؤكدًا أن الحلفاء يتشاورون عن كثب حول مستقبل المعاهدة، وأن مجلس شمال الأطلسي سيجتمع اليوم لمناقشة الأمر.

انسحاب أمريكا من اتفاقية الأجواء المفتوحة

أعلن مسؤولون كبار في إدارة الرئيس دونالد ترامب، مساء أمس الخميس، انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية رسميًا من اتفاقية الأجواء المفتوحة في غضون ستة أشهر؛ بسبب انتهاك روسيا المتكرر لشروط المعاهدة.

وأفادت  وكالة "رويترز" للأنباء، بأن الخطوة الأمريكية تثير الشكوك بشأن سعي واشنطن تمديد اتفاقية ستارت الجديدة لعام 2010، والتي تفرض قيود على نشر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا للأسلحة النووية الاستراتيجية إلى ما يزيد عن 1.550 لكل منهما، والتي تنتهي صلاحيتها في فبراير.

وأوضحت أن حلفاء الولايات المتحدة في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)  ضغطوا على واشنطن كي لا تترك اتفاقية الأجواء المفتوحة، التي تهدف رحلاتها الجوية غير المسلحة إلى تعزيز الثقة وتزويد الأعضاء بتحذير من الهجمات العسكرية المفاجئة.

ووُقعت اتفاقية الأجواء المفتوحة عام 1992، ودخلت حيز التفيذ عام 2002، وتضم المعاهدة 32 دولة، وتنص على السماح بتسيير طائرات مراقبة؛ للاستطلاع في أجواء الدول الموقعة عليها؛ بهدف جمع المعلومات ومشاركتها.