تصدر اسم الشهيد البطل خالد مغربي الشهير بدبابة تريند محرك البحث جوجل بعد حلقة مسلسل الاختيار28 التي عرض

مصر,أمير كرارة,المصري,الجيش,مسلسل الاختيار,احمد المنسي,منسي,كمين البرث,خالد مغربي,خالد مغربي دبابة,حادث كمين البرث,زوجة خالد مغربي,خالد مغربي في مسلسل الاختيار,خالد مغربي الاختيار,خالد مغربي في الاختيار,خالد مغربي مسلسل الاختيار,خالد مغربي والمنسي,قصة خالد مغربي دبابة

الخميس 6 أغسطس 2020 - 03:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خالد مغربي دبابة..

تعرف على وصية خالد مغربي "دبابة" قبل استشهاده

خالد مغربي دبابة
خالد مغربي دبابة

تصدر اسم الشهيد البطل خالد مغربي، الشهير "بدبابة" تريند محرك البحث "جوجل" بعد حلقة مسلسل الاختيار 28، التي عرضت مساء أمس على فضائية أون إي، وحققت نجاحًا كبيرًا سواء على المستوى الفني أو الجماهيري، برصدها لتفاصيل معركة كمين البرث التي حدث في 7 مايو 2017، بين الجماعات الإرهابية التكفيريين، والكتيبة 103 صاعقة بقيادة المقدم أحمد صابر منسي، الذي قدم شخصيته الفنان أمير كرارة.



وشهدت الحلقة تفاصيل استشهاد جنودنا وأبطالنا من الجيش المصري دفاعًا عن أرض مصر وحماية عرضها من الطواغيت، وتخليد ذكراهم في قلوب كل المصريين، والعالم العربي، ويكونون درسًا لكل من يسول له نفسه بأن يسطو على شبر واحد من الأراضي المصرية.

وكشف "مسلسل الاختيار" عن وصية الشهيد خالد مغربي دبابة قبل وفاته، والتي كانت: "ذبح عجل وتفرقته بدون حزن وبكاء بعد وفاته".

تفاصيل استشهاد البطل خالد مغربي “دبابة”

انتهى خالد مغربي من صلاة الفجر داخل كتيبته وجهز معداته وأشياءه لتركها، بناءً على نشرة بانتقاله إلى قوات الصاعقة بمحافظة الإسكندرية، وفي هذه اللحظة جاءه اتصال من كمين مربع البرث برفح يفيد بتعرضهم لهجوم إرهابي كبير فشكل على الفور قوة دعم، وخرجوا لنجدة زملائهم.

قبل الوصول إلى موقع الاشتباكات بـ700 متر لمح خالد عربة بداخل إحدى العشش على جانب الطريق، فبدأ التعامل معها فانفجرت، وكانت معدة بمتفجرات لتعطيل وصول الدعم، وعلى بعد 400 متر أطلق القناصة النيران وقذائف RBG على المدرعة، وتعامل "دبابة" معهم من داخل المدرعة، وقتل العديد منهم إلا أن الإرهابيين دفعوا بسيارة دفع رباعي يقودها انتحاري بها متفجرات من جانب الطريق، لتصطدم بالمدرعة ثم تنفجر، ثم نادى أحد العساكر المصابين على زملائه داخل المدرعة فلم يرد أحد، ونادى على قائده خالد مغربي فرد عليه، قائلا: "أنتم كويسين؟!" فأجابه: "كلهم مصابين يا فندم"، فقال له: "خد الجهاز وقول أنا خالد المغربي، وأتصبت وأطلب الدعم.. خليك جنبنا أنا دربتك على الرجولة أوعى ياخدونا مصابين"، ولكنه بسبب إصابته الكبيرة استشهد بعدها.