قرر أبناء الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي لقى مصرعه في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018 العفو عن قتله والدهم

السعودية,إسطنبول,خاشقجي,جمال خاشقجي,الصحفي السعودي جمال خاشقجي,أبناء جمال خاشقجي,أبناء جمال خاشقجي يعفون عن قاتل والدهم,خديجة جنكيز,خطيبة جمال خاشقجي,قضية جمال خاشقجي

الأحد 9 أغسطس 2020 - 16:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أبناء خاشقجي يعفون عن قتلته.. وخطيبته ترد: مش من حقكم

الصحفي السعودي جمال خاشقجي
الصحفي السعودي جمال خاشقجي

قرر أبناء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي لقى مصرعه في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018، العفو عن قتله والدهم، بينما رفضت خديجة جنكيز، خطيبة جمال خاشقجي قرراهم.أبناء خاشقجي يعفون عن قتله والدهم أعلن أبناء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، العفو عن قتله والدهم.



وقال صلاح خاشقجي، اليوم الجمعة، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل، نسترجع قول  الله تعالي في كتابه الكريم، وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (سورة الشورى، آية 40).

وأضاف: لذلك نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أنا عفونا عن من قتل والدنا –رحمه الله-  لوجه الله تعالي، وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عز وجل.

 

 

خطيبة خاشقجي تعلق على قرار أبنائه 

علقت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، على قرار أبناءه الخاص بالعفو عن قتله والدهم، مؤكدة أن ليس لأحد الحق في العفو عن قتلة خطيبها.

وكتبت خديجة جنكيز، عبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" اليوم الجمعة، "أصبح جمال رمز عالمي أكبر منا جميعاً قريب كان أم حبيبـ وجريمة قتله المشينة لن تسقط بالتقادم ولم يعد لأحد حق في العفو عن قاتليه،  وسأستمر أنا وكل من يطالب بالعدالة من أجل جمال حتى نحقق مرادنا".

 

 

ويذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي لقى مصرعه أثناء وجوده لاستلام أوراق من قنصلية بلاده بإسطنبول لاتمام زواجه، في شهر أكتوبر من عام 2018.

وطالبت النيابة العامة السعودية، في 15 نوفمبر 2018، بإعدام خمسة أشخاص بتهمة قتل جمال خاشقجي، بعد أن وجهت اتهامات لـ11 شخصًا من إجمالي 21 شخصًا تم التحقيق معهم. وذكرت النيابة العامة حينها أن جمال خاشقجي لقى مصرعه عقب شجار، ثم تم حقنه بجرعه مخدرة كبيرة أدت لوفاته، وأن جثته تم تجزئتها بعد مقتله، ونقلها خارج القنصلية السعودية بإسطنبول.