وجه مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوشي بعدة رسائل تضمن حلولا لمم

إصابة,فيروس كورونا,الكمامات,التعايش مع كورونا,خبير مناعة

السبت 28 نوفمبر 2020 - 06:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خبير مناعة عالمي يضع حلولاً لممارسة الحياة رغم كورونا

الوقاية من كورونا
الوقاية من كورونا

وجه مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوشي، عدة رسائل تتضمن حلولاً لممارسة الحياة طبيعيًا رغم كورونا، حيث طالب الأميركيين بالخروج من منازلهم مع الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد.



وقال "فاوشي"، وهو واحد من أكبر خبراء المناعة في العالم، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأخبارية، إن "الأميركيين عليهم الخروج من منازلهم، مضيفاً بشكل ساخر: "لا تتفاجأوا إن وجدتموني".

وأكد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، على ضرورة الخروج وعودة الحياة بشكل طبيعي مع الأخذ في الاعتبار عاملين مهمين: أولهما ارتداء الأقنعة، وثانيهما البقاء  على مسافة 6 مترين عن أي شخص آخر.

وتابع: "اذهبوا للركض أو التنزه أو الصيد طالما تضعون الكمامة وتتجنبون الزحام ولستم في موقع لنقل العدوى".

ومن جهة أخرى، قال "فاوشي"، إن تطوير الباحثين لقاح ضد فيروس كورونا يعد "إنجازا استعصى على زملائهم الذين عملوا لعقود على إنتاج لقاح لفيروس نقص المناعة المسبب لمرض الإيدز".

وأشار خبير المناعة إلى إعلان شركة "موديرنا" للتكنولوجيا الحيوية عن نتائج مبشرة لتجارب أولية على لقاح مضاد للوباء، قائلاً: إن تطوير اللقاحات لا يزال في مراحله المبكرة، إلا إنه أبدى سعادته بهذه النتائج،  متابعًا: "لهذا السبب أنا متفائل بحذر بشأن ذلك".

وقال "فاوشي"، عن اللقاح المحتمل: "السؤال هو: هل كان آمنا على الفور؟ من الواضح أنه كان كذلك، لكن الأهم من ذلك أنه تسبب في نوع الاستجابة التي يتوقع أنها ستكون حماية ضد الفيروس".

ويفترض أن تبدأ قريبا المرحلة الثانية التي تشمل عددا أكبر من الأشخاص، وفق "موديرنا"، فيما يتوقع أن تبدأ المرحلة الثالثة، وهي الأخيرة والأهم للتحقق من فعالية اللقاح، في يوليو.

وتعد الولايات المتحدة أكثر بلاد العالم تضررا من وباء كورونا، حيث توفي 94661 شخصا من أصل 1576542 إصابة تم تشخيصها.