كرمت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان.

الإرهاب,الاتصالات,حفل,تكريم,الإدمان,مكافحة,التضامن الاجتماعي,أنت أقوى من المخدرات,وزير التضامن الاجتماعي,تعاطي,المتعافين

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 18:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القباج تكرم الضابط أحمد عبد اللطيف بطل "أنت أقوى من المخدرات"

وزير التضامن الاجتماعي نيفين القباج
وزير التضامن الاجتماعي نيفين القباج

كرمت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي النقيب أحمد عبد اللطيف، بطل إعلان حملة "أنت أقوى من المخدرات"، الضابط بقوات الصاعقة المصرية، والذي أصيب في مداهمة ضد العناصر التكفيرية بسيناء، وتعرض لبتر قدمة.



وجاء ذلك بحضور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والدكتور شريف فاروق نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي والعضو المنتدب ومحمد السعدي الخبير في الإعلام.

وأهدت الوزيرة، الضابط البطل درع التكريم، في حضور زوجته، كما كرمت أشرف عمرو حسن الشاب الذي ظهر في بداية إعلان الحملة وشاهده الضابط مع أصدقاء السوء يدعونه على سهرة لتعاطي المواد المخدرة، ومن هنا ينصح الضابط الشاب بالتحدي، واختيار الطريق الصحيح بالبعد عن المخدرات.

وأكدت "القباج"، أن وزارة التضامن الاجتماعي تشرفت باستقبال البطل أحمد عبد اللطيف وفريق العمل القائم علي حملة "أنت أقوى من المخدرات"، التي أطلقها صندوق مكافحة الإدمان التابع للوزارة مع مطلع الأسبوع الجاري، بالتعاون مع إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، وبنك ناصر الاجتماعي، لافته إلى أن فترة الإعداد للحملة لم تستغرق سوى أيام قليلة، معلقة: “إلا أنني أراها من الحملات المُلهمة لشبابنا وذلك لعدة عناصر منها استناد الحملة على استلهام الروح الوطنية في مواجهة المخاطر المحيطة بهم، ومنها مخاطر المخدرات والتي تمثل حربًا لا تقل خطورتها عن الإرهاب.

وأشارت إلى أنه تم اختيار نموذج مُلهم للشباب، وهو البطل أحمد عبد اللطيف الضابط بقوات الصاعقة المصرية فهو نموذج رائع للشباب المصري، وقبل التحاقه بالقوات المسلحة كان بطل دولي في رياضة الكونغوفو وعندما التحق بالقوات المسلحة المصرية وخلال عملية مداهمة ضد العناصر التكفيرية بسيناء أُصيب وفقد أحد ساقيه، إلا أنه لم يفقد إرادته وحلمه، واستكمل مسيرته كضابط مدرس بمدرسة الصاعقة”..

وأوضحت  القباج،  أن واقعية مضمون هذا الإعلان والتي استمدها من القصة الملحمية للبطل أحمد عبد اللطيف أضفت المصداقية ونجح الإعلان بأقصر الطرق في طرح رسالته بأسلوب مؤثر وجاذب للشباب، مع الاهتمام بعمق وواقعية مضمون الحملة، حرصت الوزارة على تنوع أدواتها بين التليفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة للوصول لأكبر شريحة ممكنة من الفئات المستهدفة، كما تم تحليل المحتويات الدرامية الجاذبة للفئة المستهدفة لبث الحملة من خلالها.

وشكرت الوزيرة الأمانة العامة لوزارة الدفاع ولإدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة لدعمهم الكامل لهذا الإعلان، والذي يقدم أبنائها دروسًا مستمرة في التضحيات لحماية وصون مقدرات الوطن، وأن المؤشرات المبدئية للحملة تدعو للتفاؤل، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر وصول الحملة لما يقرب من 3 ونصف مليون مُشاهدة على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الـ 72 ساعة.

من جانبه، استعرض عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، تفاصيل إعلان حملة أنت أقوى من المخدرات، بمشاركة البطل الضابط أحمد عبد اللطيف، وأنه لم يستغرق سوى عدة أيام وتصويره بمقر تدريب مدرسة الصاعقة المصرية في ظل الدعم الكبير من الأمانة العامة لوزارة الدفاع وإدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة لخروج الحملة بهذا الشكل، ومردودها الإيجابي في رغبة الشباب في التقدم للعلاج من تعاطي المخدرات، وهو ما ظهر من زيادة عدد الاتصالات الواردة على الخط الساخن “16023” لعلاج مرضى الإدمان والتعاطي عقب إطلاق الحملة.

وفى سياق متصل، أعرب الدكتور شريف فاروق عن سعادته بمشاركة البنك في الحملة ومشاركته شخصيًا في حفل تكريم النقيب أحمد عبد اللطيف بطل إعلان "أنت أقوى من المخدرات”، باعتباره رمز يقتدي به الشباب، مؤكدًا أن مشاركة البنك في الحملة جاءت إيمانًا من البنك بأهمية توعية المجتمع لتجنب الوقوع في شرور تعاطي المخدرات، والتي تؤدي بدورها لأضرار اجتماعية ونفسية واقتصادية على الأسرة والمجتمع ككل، واستمرارًا للتعاون بين البنك وصندوق مكافحة الإدمان لتوفير كل الدعم للمتعافين وتأهيلهم وتوفير فرص إدماجهم في المجمتع وتوجيههم للمساهمة الإيجابية في سوق العمل، والحصول على حياة كريمة.

 وأشار إلى أن البنك يتعاون مع الصندوق من خلال مبادرة "بداية جديدة" والتي تهدف إلى توفير فرص عمل للمتعافين تساعدهم على إعادة دمجهم كقوة فعالة في المجتمع، وتقلل من فرص انتكاستهم مرة أخرى عن طريق توفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للمتعافين لتحقيق الدمج المجتمعى لهم.