قررت رابطة الدوري الكوري الجنوبي فرض عقوبات قاسية على نادي إف سي سيئول بعد استخدامه دمى جنسية في مدرجات ملعبه

نادي سيئول

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 00:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تسببت في ذعر شديد

عقوبات قاسية على فريق إف سي سيئول بسبب الدمى الجنسية

قررت رابطة الدوري الكوري الجنوبي فرض عقوبات قاسية على نادي إف سي سيئول، بعد استخدامه دمى جنسية في مدرجات ملعبه أثناء مواجهة فريق جوانجيو.



وغرم نادي سيول 100 مليون يوان، أي ما يوازي 81 ألف دولار، بسبب استخدامه الدمى الجنسية والتي ملئت مدرجات الملعب في ظل عدم السماح للجماهير بالتواجد في المدرجات وتشجيع الفرق في مبارياتها، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

استئناف الدوري الكوري الجنوبي

عادت مباريات الدوري الكوري الجنوبي مجددًا، في الثامن من شهر مايو الجاري، وذلك بعدما توقفت لما يقارب الثلاثة أشهر، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وتقرر خوض المباريات خلف أبواب مغلقة ودون حضور جماهيري، مما دفع بعض الفرق لإستخدام الصور المصنوعة من الورق المقوى واللافتات واللوحات وغيرها لملئ مدرجات الملاعب الخالية من الجماهير.  

ملئ مدرجات سيئول بالدمى الجنسية 

استضاف فريق سيئول نظيره جوانجيو، في أولى مباريات الفريقين بعد العودة للدوري، وخلت المدرجات من الجماهير، ولكنها شهدت ظهور دمي تملئ عدد كبير من المدرجات الفارغة.

وكان نادي سيئول قبل المباراة تلقى عرضًا من شركة دالكوم، لملئ عدد من الكراسي في المدرج الفارغ وهو ما وافق عليه النادي، وتم نشر نحو 30 دمية، كان من بينهما 28 دمية انثى ورجلين فقط.، وظهرت الدمى طبقًا لنظام معين، واتبعت في توزيعها على المدرجات نظام التباعد الاجتماعي، وارتدت بعض الدمى أقنعة على الوجه، وأخرى ارتدت بعض الكمامات الطبية، ورفعت الأخرى عدد من اللافتات، وكان من بينها شعار شركة، تابعة لبيع أحد منتجات ألعاب جنسية شهيرة.

وقدم  النادي الكوري الجنوبي بيانًا رسميًا، اعتذر فيه بعدما اتهم من قبل المشجعون باستخدام دمى جنسية في المدرجات بدلًا من الجماهير.