أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن هناك تحايل على إزالة المخالفات ولن أسمح بذلك لافتا

السيسي,الإسكندرية,القضاء,بشاير الخير 3,البناء المخالف

السبت 26 سبتمبر 2020 - 15:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لن أسمح بذلك

السيسي يفتح النار على المباني المخالفة: الفلوس بتضيع علينا كلنا

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، أن هناك تحايل على إزالة المخالفات ولن أسمح بذلك، لافتًا إلى أن هناك ثقافة للتعامل مع هذا الموضوع، قائلاً: "الموظف يهد له بلكونتين ويرجع المقاول يبنيهم تاني".



وأضاف السيسي خلال كلمته في افتتاح بشاير الخير 3 بالإسكندرية، اليوم الخميس، أن هذا شغل مؤسسات الدولة لإزالة أي تعديات، لافتاً إلى أن فلوس البناء المخالف تضيع علينا جميعًا حتى لو كانت فلوس مواطن.

واقترح أن المكاتب الاستشارية في الجامعات في المحافظات تأخذ متابعة التراخيص واستكمال المباني، وذلك ليس طعنا في الأحياء، ولكن لكون العمل عليهم شديد .

وأوضح أن يتم وضع تصور للبناء لقطع الأرض المجاورة، حتى يصبح عمل مركزي تشرف عليه المكاتب الاستشارية،  ويصبح هناك عقد ملزم وليست رخصة بناء، بها اشتراطات البناء.

جدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يفتتح مشروع بشاير الخير 3 في محافظة الإسكندرية، وتعد هذه المرحلة هي الأكبر، من حيث الوحدات السكنية التى ستنقل عددا كبيرا من الأهالي الذين يقطنون في المناطق الخطرة والتى كانت مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم.

ويستعرض "اليوم الجديد" 6 معلومات عن مشروع بشاير الخير 3 بمنطقة القبارى في الإسكندرية والذي يعد المرحلة الثالثة من المشروع الأكبر من نوعه، وفقًا لما تم نشره ضمن خريطة مشروعات مصر:

- يضم مشروع بشاير الخير 3 ما يقرب من 11 ألف وحدة سكنية. - مزود بمنطقة خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح ٨٠٠  متر، و٤ مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح ٨٠٠ متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية.

- هذه هي المرحلة الثالثة من مشروع بشاير الخير 3، والتي ستتمكن الإسكندرية من خلالها من القضاء على المناطق العشوائية الخطرة.

- هذا المشروع يعد من أكبر مراحل مشروعات بشائر الخير، وبذلك ستنتهي مشكلة المناطق العشوائية الخطرة التي تهدد حياة سكانها.

- يوجد 33 منطقة عشوائية غير مخططة بنسبة 25.4% من إجمالي مساحة الكتلة العمرانية، شكلت حزاما حول أطراف المدينة الساحلية.

- هناك 8 مناطق عشوائية غير آمنة يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة للغاية، فبين ليلة وضحاها قد تنهار منازلهم فوق رؤوسهم، والمناطق هي الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، طلمبات المكس، مساكن الدخيلة الجبل، العرائس، عبد القادر".