شدد الرئيس عبدالفتاح السيسي المحافظين بإزالة المخالفات وعدم السماح بها مطالبا بعدم إعطاء تراخيص بناء للمقاو

الإسكندرية,محافظ الإسكندرية,بشاير الخير 3,البناء المخالف,المشاريع القومية

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 10:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي للمحافظين: تراخيص البناء للمشاريع القومية لا للمخالفين

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية

شدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، المحافظين بإزالة المخالفات وعدم السماح بها، مطالباً بعدم إعطاء تراخيص بناء للمقاولين المخالفين، بينما يتم إعطاء تراخيص البناء للمشاريع القومية التي تبنى على أسس علمية وخطط.



وأضاف  السيسي، خلال افتتاح مشروع "بشاير الخير 3" في محافظة الإسكندرية: "خلي بالكم واعرفوا انتو مين، أنت محافظ الإسكندرية والقاهرة، متسيبش الدنيا وتحس كدة كأن مفيش حد، الدنيا متسابة، وأنا كنت قائد المنطقة الشمالية بالإسكندرية كنت بحلم بالكلام ده".

وتابع: "يا ترى المحافظين على مدار عشرين السنة الماضيين هل قالوا لأنفسهم إيقاف التراخيص للحد من النمو العشوائي".

واستكمل: "المحافظ هو رئيس جمهورية مصغر لمحافظته ومن حقه أن يتخذ تلك القرارات"، لافتاً إلى أن الترخيصات تعطى للمشاريع القومية.

واختتم: نحن نتحدث عن إسكان غير آمن بسبب العشوائيات، فالدولة المحترمة التي تحترم شعبها تقدم مثل تلك المساكن المتواجدة في بشاير الخير.

 وتعد هذه المرحلة هي الأكبر، من حيث الوحدات السكنية التى ستنقل عددا كبيرا من الأهالي الذين يقطنون في المناطق الخطرة والتى كانت مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم.

ويستعرض "اليوم الجديد" 6 معلومات عن مشروع بشاير الخير 3 بمنطقة القباري في الإسكندرية والذي يعد المرحلة الثالثة من المشروع الأكبر من نوعه، وفقاً لما تم نشره ضمن خريطة مشروعات مصر:

- يضم مشروع بشاير الخير 3 ما يقرب من 11 ألف وحدة سكنية.

- مزود بمنطقة خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح ٨٠٠  متر، و٤ مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح ٨٠٠ متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية.

- هذه هي المرحلة الثالثة من مشروع بشاير الخير 3، والتي ستتمكن الإسكندرية من خلالها من القضاء على المناطق العشوائية الخطرة.

- هذا المشروع يعد من أكبر مراحل مشروعات بشائر الخير، وبذلك ستنتهي مشكلة المناطق العشوائية الخطرة التي تهدد حياة سكانها.

- يوجد 33 منطقة عشوائية غير مخططة بنسبة 25.4% من إجمالي مساحة الكتلة العمرانية، شكلت حزاما حول أطراف المدينة الساحلية.

- هناك 8 مناطق عشوائية غير آمنة يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة للغاية، فبين ليلة وضحاها قد تنهار منازلهم فوق رؤوسهم، والمناطق هي الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، طلمبات المكس، مساكن الدخيلة الجبل، العرائس، عبد القادر".