أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أنه على دراية كاملة بأزمة تكليف الأطباء الجدد موجها رسالة لهم: أرجو منكم التك

السيسي,الأطباء,الإسكندرية,فيروس كورونا,بشاير الخير 3

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 10:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمحاربة الوباء

السيسي يوجه رسالة لأطباء التكليف بسبب كورونا

السيسي خلال كلمته في افتتاح بشاير الخير 3
السيسي خلال كلمته في افتتاح بشاير الخير 3

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أنه على دراية كاملة بأزمة تكليف الأطباء الجدد، موجهاً رسالة لهم: "أرجو منكم التكاتف مع بلادكم مصر ولكم كل الشكر والتقدير".



وأضاف السيسي خلال كلمته في افتتاح بشاير الخير 3 بالإسكندرية، اليوم الخميس، أنه يقدم الشكر والتقدير إلى الأطقم الطبية لدورهم في مواجهة أزمة فيروس كورونا، مطالبا أطباء التكليف بالتكاتف مع الدولة المصرية من أجل مواجهة هذه الأزمة.

 وأوضح أن مصر لديها القدرات لمواجهة كورونا، لكن تحتاج إلى السير وفقاً لمؤشرات البحث العلمي حتى لا يزيد العبء على الأطقم الطبية.

وتابع: "نرجو أن تستمر عملية السيطرة على المرض في حضن وزارة الصحة والأطقم الطبية، وكل ما نلتزم هنخفف عنهم، وعدم الإلتزام يزيد العبء عليهم".

وأشار إلى أن التساؤل الهام في الوقت الجاري يتمثل في: "إلى متى سوف تستحمل الأطقم الطبية".

جدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يفتتح مشروع بشاير الخير 3 في محافظة الإسكندرية، وتعد هذه المرحلة هي الأكبر، من حيث الوحدات السكنية التي ستنقل عددا كبيرا من الأهالي الذين يقطنون في المناطق الخطرة والتي كانت مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم.

ويستعرض "اليوم الجديد" 6 معلومات عن مشروع بشاير الخير 3 بمنطقة القبارى في الإسكندرية والذي يعد المرحلة الثالثة من المشروع الأكبر من نوعه، وفقاً لما تم نشره ضمن خريطة مشروعات مصر:

- يضم مشروع بشاير الخير 3 ما يقرب من 11 ألف وحدة سكنية.

- مزود بمنطقة خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح ٨٠٠  متر، و٤ مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح ٨٠٠ متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية.

- هذه هي المرحلة الثالثة من مشروع بشاير الخير 3، والتي ستتمكن الإسكندرية من خلالها من القضاء على المناطق العشوائية الخطرة.

- هذا المشروع يعد من أكبر مراحل مشروعات بشائر الخير، وبذلك ستنتهي مشكلة المناطق العشوائية الخطرة التي تهدد حياة سكانها.

- يوجد 33 منطقة عشوائية غير مخططة بنسبة 25.4% من إجمالي مساحة الكتلة العمرانية، شكلت حزاما حول أطراف المدينة الساحلية.

- هناك 8 مناطق عشوائية غير آمنة يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة للغاية، فبين ليلة وضحاها قد تنهار منازلهم فوق رؤوسهم، والمناطق هي الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، طلمبات المكس، مساكن الدخيلة الجبل، العرائس، عبد القادر".