أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن اليوم المتوقع لانتهاء إصابات فيروس كورونا

السيسي,الإسكندرية,وزير التعليم العالي,فيروس كورونا المستجد,بشاير الخير 3

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 19:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البحث العلمي يتنبأ

وزير التعليم العالي يكشف موعد انتهاء كورونا في مصر

خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن اليوم المتوقع لانتهاء إصابات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في مصر، والذي ارجعه إلى منتصف شهر يوليو من العام الجاري.



واضاف عبد الغفار، خلال كلمته في افتتاح بشاير الخير 3 في محافظة الإسكندرية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه وفقاً للمعطيات وأرقام الإصابات تمكن البحث العلمي من وضع تنبؤ لنهاية فيروس كورونا في مصر.

وأوضح أن نسبة نمو يومي 5.5، لذا من المتوقع أن تصل اعداد الإصابات في. مصر إلى 37 ألف حالة في يوم 16 يوليو المقبل وبعدها سيصبح هناك صفر حالات مسجلة، وهو الموعد المتوقع فيه إنتهاء الوباء في مصر.

وأكد أن الدولة تسعى لحماية الفئات الأكثر عرضة للإصابة خلال الوقت الجاري، والمحاولة على التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس. جدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يفتتح مشروع بشاير الخير 3 في محافظة الإسكندرية، وتعد هذه المرحلة هي الأكبر، من حيث الوحدات السكنية التى ستنقل عددا كبيرا من الأهالي الذين يقطنون في المناطق الخطرة والتى كانت مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم.

ويستعرض "اليوم الجديد" 6 معلومات عن مشروع بشاير الخير 3 بمنطقة القبارى في الإسكندرية والذي يعد المرحلة الثالثة من المشروع الأكبر من نوعه، وفقاً لما تم نشره ضمن خريطة مشروعات مصر:

- يضم مشروع بشاير الخير 3 ما يقرب من 11 ألف وحدة سكنية.

- مزود بمنطقة خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح ٨٠٠  متر، و٤ مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح ٨٠٠ متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية. - هذه هي المرحلة الثالثة من مشروع بشاير الخير 3، والتي ستتمكن الإسكندرية من خلالها من القضاء على المناطق العشوائية الخطرة.

- هذا المشروع يعد من أكبر مراحل مشروعات بشائر الخير، وبذلك ستنتهي مشكلة المناطق العشوائية الخطرة التي تهدد حياة سكانها.

- يوجد 33 منطقة عشوائية غير مخططة بنسبة 25.4% من إجمالي مساحة الكتلة العمرانية، شكلت حزاما حول أطراف المدينة الساحلية. - هناك 8 مناطق عشوائية غير آمنة يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة للغاية، فبين ليلة وضحاها قد تنهار منازلهم فوق رؤوسهم، والمناطق هي الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، طلمبات المكس، مساكن الدخيلة الجبل، العرائس، عبد القادر".