خلد البطل س.م ذكريات ملحمة مربع البرث تلك المعركة والتي لا يمكن أن تنسى ولن تمحى من التاريخ والتي راح ضيحته

مربع البرث

السبت 6 يونيو 2020 - 11:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قبل عرضها بساعات

"دي الحلقة اللي مش عايزها تيجي".. مجند يستعيد ذكريات موقعة البرث

كتيبة ١٠٣ صاعقة
كتيبة ١٠٣ صاعقة

خلد البطل سامح.م، ذكريات ملحمة مربع البرث، تلك المعركة التي لا يمكن أن تنسى ولن تمحى من التاريخ، والتي راح ضيحتها الشهيد أحمد صابر المنسي وشهداء الكتيبة 103 صاعقة.



وأكد سامح.م، أن حلقة اليوم من مسلسل الاختيار والتي سيتم فيها عرض أحداث ملحمة البرث هي أصعب الحلقات والتي لا يتمنى أن يشاهدها، وكتب على صفحته بموقع الفيس بوك، "أهي دي الحلقة اللي كنت خايف منها، ومش عايزها تيجي".

وأضاف، "مرارة الفقد اللي هتعيشوها في الاختيار عشناها وإحنا في الخدمة، أينعم كان بينا وبين الرجالة في البرث مئات الكيلومترات بينهم، وبينا في انشاص، بس اللي حصل علم جوه قلب كل واحد فينا، بس مش بالكسرة، لا بالكره والغل والرغبة في الثأر والانتقام".

وأكد سامح.م، أن الشهداء في تلك المعركة انتصروا على 250 تكفيريا استخدموا عنصر المفاجأة والضباب، والشهداء تصدوا لهم بكل بسالة، وأكمل، "استشهد 13 دكر، داخل البرث من الصاعقة واتصاب 33، وفيهم عدد طلع سليم الحمد لله، واستشهد 5 آخرين في الدعم بقيادة خالد المغربي اللي مكانش في البرث وقتها، واتحرك للدعم من كتيبة أخرى".

وأشار في حديثه، إلى أن خالد المغربي بعدما وصل للدعم تمكن من الإيقاع فيما يزيد عن خمسين تكفيريا، مختتمًا حديثه، "الرجالة صمدت وانتصرت ومتاخدش منهم حي والتكفيريين اخدوا جيف زمايلهم وسابوا 50 تقريبًا، وإحنا المفروض نبروز انتصار الرجالة لأن البرث منهزمش".  

مخرج الاختيار يحذر أهالي الشهداء من مشاهدة الحلقة 28

وجه بيتر ميمي، مخرج مسلسل "الاختيار"، رسالة قوية ومؤثرة لأهالي شهداء أبطال ملحمة البرث بسبب الأحداث التي ستشهدها حلقة اليوم والتي تروي قصة ملحمة البرث، والبطل الشهيد أحمد المنسي، قائد كتيبة 103 الذي قُتل برصاص الغدر من الجماعات الإرهابية.

وكتب بيتر ميمي منشورا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال فيه: "رجاء اللي يعرف حد من أهالي شهداء حادث البرث، يقنعه ميتفرجش على حلقة بكرة 28".

وتابع: "أنا بعتذر مبدأيًا على صعوبة الحلقة، أنا حاولت قدر المستطاع أقلل بشاعة اللي حصل، بس في نفس الوقت كان لازم الناس كلها تعرف أنهم أبطال، ووقفوا ودافعوا عن الأرض والكمين وزمايلهم لآخر نفس، تحية لمنسي ورجالة منسي وأهلهم اللي استحملوا فراقهم أو إصابتهم".