أعلنت وزارة الكهرباءوالطاقة المتجدده اليوم الأربعاء تركيب ممرات وبوابات تعقيم إلكترونية ذاتية على مداخل الو

مصر,برامج,الخارج,الحرارة,الأمراض,وزارة الكهرباء,بوابات تعقيم

السبت 26 سبتمبر 2020 - 08:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بوابات تعقيم وإجازة لأصحاب الأمراض.. أبرز إجراءات الكهرباء لمواجهة كورونا

بوابات تعقيم
بوابات تعقيم

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الأربعاء، تركيب ممرات وبوابات تعقيم إلكترونية ذاتية على مداخل الوزارة بهدف الحفاظ على السلامة والصحة المهنية وحماية العاملين والزائرين ووقايتهم، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا تماشيًا مع سياسة الدولة.



إجراءات الكهرباء لمواجهة كورونا 

تمثلت أهم الفرارات التي اتخذتها وزارة الكهرباء في الكشف على جميع العاملين أو المترددين عند الدخول لمباني الشركة لعدم دخول أي شخص درجة حرارته تتعدى 38.5، وأي عامل مصاب بارتفاع في درجة الحرارة أو السعال يتم الكشف عليه من خلال الإدارة الطبية لتحديد موقفه.

وشملت القرارات أيضًا التشديد على إجراءات النظافة والتعقيم بكافة المباني التابعة خصوصًا المكاتب والصالات وغرف الاجتماعات والمداخل والمصاعد الكهربائية ودورات المياه، والتعاقد مع شركة تعقيم متخصصة معتمدة لتعقيم المباني التابعة مرة كل خمسة عشر يومًا، ووقف جميع الدورات التدريبية بصفة مؤقتة لحين صدور تعليمات أخرى.

وفي حالة عودة العاملين من الخارج، يتم الكشف عليهم من خلال الإدارة الطبية وإعداد كارت متابعة لحالته لمدة 14 يومًا من تاريخ العودة، ولا يتم استلامه للعمل إلا بعد توقيع مدير عام الإدارة الطبية.

وجاء أيضًا من ضمن القرارات، التنبيه على كافة السائقين بتعقيم الأتوبيسات يوميًا، والتنبيه على كافة عاملين المصاعد بضرورة ارتداء القفازات والكمامات الطبية مع ضرورة تعقيم المصعد بصفة مستمرة، وإلغاء التوقيع بالبصمة والتعامل بالكارت وفي حالة عدم وجود كارت يتم التوقيع بالدفاتر.

أما بالنسبة لمراكز الخدمة والتعامل مع الجمهور يتم الآتى:

_ تعقيم شامل بشكل دورى لمراكز صالات خدمة الجمهور.

_ توزيع كمامات وقفازات على موظفي الصف الأمامى حفاظًا على سلامتهم.

_ إعداد لوحات توعية للجمهور بصالات الخدمة عن طريق الوقاية من الفيروس.

وبالنسبة للأجانب الموجودين بالمواقع لعمل عمرات أو صيانات أو أي أعمال أخرى يطبق عليهم نظام متابعة الحرارة وكارت متابعة يومي، أما بالنسبة للأجانب القادمين من الخارج بعد تاريخ هذا الإجراء يتم التنبيه عليهم بضرورة إحضار تحليل PCR.

التعليمات الخاصة بتخفيض العمالة

فيما عدا شاغلي الوظائف القيادية، يمنح الموظف المصاب بأي من الأمراض المزمنة مثل (السكر، الضغط، أمراض الكلى، أمراض الكبد، أمراض القلب، الأورام)، وفقًا لما هو ثابت بملفه الوظيفي إجازة استثنائية لمدة أسبوعين.

وتمنح الموظفة الحامل أو التي ترعى طفلًا أو أكثر يقل عمره عن 12 عامًا ميلادية إجازة استثنائية لمدة أسبوعين.

وعلى مستوى باقى العاملين تقرر ما يلي:

فيما يخص الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركات الإنتاج والشركة المصرية لنقل الكهرباء فيما عدا العاملين بنظام الورادي، يتم تقسيم العمل على باقي العاملين بالتناوب أسبوعيًا وبما لا يخل بنظام التشغيل وبرامج الصيانة المخططة والعاجلة أو الطارئة وبما لا يؤثر على حسن سير العمل وانتظامه.

وفيما يخص شركات التوزيع فيما عدا العاملين بنظام الورادي والمحصلين والكشافين، يتم تقسيم العمل بالتناوب أسبوعيًا بين باقي العاملين بما لا يخل بنظام العمل، وكذلك عدم الإخلال بنظام التشغيل وبرامج الصيانة المخططة والعاجلة أو الطارئة وبما لا يؤثر على حسن سير العمل وانتظامه.

وفي جميع الحالات سالفة الذكر تكون الإجازات الاستثنائية الممنوحة للعاملين مدفوعة الأجر ولا تحسب ضمن إلاجازات المقررة قانونًا أو تؤثر على أي من مستحقات الموظف المالية.

وتم نشر وتوزيع هذه القرارات على كل الشركات التابعة، مع التأكيد على انتظام العمل لباقي الفئات من شاغلي الوظائف القيادية والعاملين بنظام الورادي، وفي مجالي الكشف والتحصيل اتساقًا مع مواعيد حظر التجوال.

وتكوم الوردية الأولى من الثامنة صباحًا حتى الخامسة عصرًا، والثانية من الخامسة عصرًا وحتى الثامنة صباح اليوم التالي.

أما على مستوى شركات توزيع الكهرباء التابعة والشركة المصرية لنقل الكهرباء، يراعى عند تطبيق نظام الوردية المعمول به أن تكون إجراءات تسليم وتسلم الوردية في توقيتات مناسبة لساعات الحظر المفروضة مع التأكيد على فرق الطوارئ بتعليق كارت التعريف الخاص بهم بشكل ظاهر أثناء ساعات الحظر بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ويتم منح العاملين بنظام الورادي راحات تتناسب مع نظام الوردية المعمول به، والتأكيد على عدم التأثير على برامج الصيانات الدورية المخططة أو العاجلة أو الطارئة وبما لا يؤثر على حسن سير العمل وانتظامه.