أعلنت مؤسسة صناع الخير للتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية عن الانتهاء من المرحلة الأولى من توزيع المبا

رمضان,شهر رمضان,ساويرس,دعم,الصحة,سيناء,الفيوم,البحر الأحمر,شمال سيناء

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 23:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صناع الخير بالتعاون مع ساويرس للتنمية

"حماية" تنتهي من توزيع مساعدات على 6000 أسرة متضررة من كورونا

أثناء التوزيع
أثناء التوزيع

أعلنت مؤسسة صناع الخير للتنمية، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، عن الانتهاء من المرحلة الأولى من توزيع المبالغ النقدية وقيمتها 3 ملايين جنيه على 6000 أسرة من الأسر الأولى بالرعاية الأكثر تضررا من انتشار فيروس كورونا في 10 محافظات، بالتعاون مع هيئة البريد المصري، بواقع 500 جنيه لكل أسرة، على أن تبدأ المرحلة الثانية من التوزيع وبنفس القيمة بداية الشهر القادم، يليها المرحلة الثالثة ضمن سلسلة مساعدات قدمتها المؤسستين مؤخرا استهدفت 16 ألف أسرة بـ9 محافظات، وشملت بجانب تقديم الدعم المالي توزيع 10 آلاف كرتونة مواد غذائية، و10 آلاف حقيبة وقاية من الإصابة بالفيروس.



يأتي تعاون صناع الخير وساويرس للتنمية في دعم الأسر الأكثر تضررا من فيروس كورونا ضمن مبادرة "حماية" التي أطلقتها صناع الخير مؤخرا تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء، وبإشراف من نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

وأوضح هاني عبدالفتاح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، أن المرحلة الأولى من توزيع المبالغ النقدية للأسر الأكثر تضررا من انتشار فيروس كورونا شملت تقديم المساعدات المالية لعدد  837 أسرة بمحافظة أسوان، و1139 أسرة بالأقصر، و717 بقنا، و762 بالبحيرة، وفي الوادي الجديد 457 أسرة، وفي الفيوم 977 أسرة، وفي البحر الأحمر 458 أسرة، وفي شمال سيناء 90، وفي جنوب سيناء 558.

من جانبها، أوضحت المهندسة نورا سليم، المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية، أن توزيع المساعدات المالية من مؤسسة ساويرس للتنمية وصناع الخير على الأسر المستحقة يتم وفق إجراءات الوقاية الكاملة وتنفيذا لتعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.

وأشارت نورا سليم، إلى أن مشاركة مؤسسة ساويرس لمؤسسة صناع الخير في تنفيذ مبادرة حماية لدعم الشرائح الأكثر تضررا من مخاطر انتشار فيروس كورونا تأتي في إطار استراتيجية عمل مؤسسة ساويرس للتنمية للقيام بدورها التنموي الهام في العمل على الارتقاء بالشرائح الأكثر احتياجا ودعم دور الدولة في مواجهة الكوارث والأزمات والذي تجسد هذه الأيام في مد يد العون للشرائح الأكثر تضررا من انتشار فيروس كورونا من العمالة غير المنتظمة وعمال النظافة والأسر الأولى بالرعاية من الأرامل والمطلقات والأشخاص ذوي الإعاقة، وبخاصة مع حلول شهر رمضان المعظم.