قدم الدكتور أسامة فخري أحد علماء الأوقاف رسالة اليوم بشأن كيفية استثمار ليلة القدر قائلا: فالله سبحانه وتعال

رمضان,شهر رمضان,ليلة القدر,دعاء ليلة القدر,ليلة القدر كيفية استثمار ليلة القدر دعاء ليلة القدر الأوقاف وزارة الأوقاف

السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ليس بالقيام وحده

الأوقاف تكشف الطريقة المثلى لاغتنام ليلة القدر

ليلة القدر
ليلة القدر

مع توقعات بتزامنها مع اليوم الموافق ليلة السابع والعشرين من رمضان.. يتطلع الجميع لاغتنام ليلة القدر والدعاء إلى الله بكل ما في أنفسهم.. بل والبحث بشتى السبل عن أفضل الطرق للتقرب إلى الله ونيل رحمته ومغفرته في هذه الليلة.



وفي هذا قدم الدكتور أسامة فخري، أحد علماء الأوقاف، رسالة اليوم بشأن كيفية استثمار ليلة القدر.

وقال فخري: الله سبحانه وتعالى من علينا بفضل واسع من بين نفحات شهر رمضان هذه الليلة الكريمة ليلة القدر مستشهدا بقول الله تعالي عز وجل "إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ".

وأكد "فخري"في فيديو له تم بثه عبر موقع البوابة الإلكترونية لوزارة الأوقاف اليوم الأربعاء، أن ليلة القدر خير من ألف شهر، كما قال الله عنها في كتابه العزيز "لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ "، فلذلك إشارة دقيقة أن يوجه كل انسان منا أنفاسه وطاقاته وقدراته وامكاناته في كل عمل صالح يتقرب به الي الله عزو وجل، موضحا أن العمل في هذه الليلة هو أفضل من ألف شهر لذلك فعلينا أن ندرك وأن نستثمر هذه الليلة الكريمة بمزيد من الأعمال التي نتقرب إلى الله فيه.

كيفية استثمار ليلة القدر؟

وأضاف: أنه ليس المقصود هنا أن نتقرب إلى الله سبحانه وتعالي بالقيام فقط، فهناك من لا يستطيع القيام بالصلاة، فالقيام في ليلة القدر قد يكون بالصلاة وقد يكون بذكر الله أو بتلاوة القرآن أو بالدعاء كما علم الرسول صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة بأن تتوجه إلى الله بالدعاء "اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا".

ولفت إلى أن هذه الليلة الكريمة يستطيع كل إنسان منا بأن يستثمرها بأي لون من ألوان العبادات ولا يشترط القيام أي الصلاة وفقط.

لماذا سميت ليلة القدر بليلة الضيق؟

وأوضح: أنها سميت بليلة الضيق لأنها تضيق بكثرة الملائكة التي تتنزل من السماء إلى الأرض مستشهدا بقول الله تعالى "تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ”، ليصلون على كل قائم أو قاعد يذكر الله سبحانه وتعالي ويؤمنون على دعوات المؤمنين، مضيفا أنها ليلة سلام فيها صناعة الخير وصناعة الجمال وليس فيها أي شر فمن المحسن استثمار هذه الليلة حتى نتحصل على الثواب الوفير، وذلك لقول الله تعالى: "سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ".