كيفية صلاة العيد في البيت يأتي عيد الفطر المبارك 2020 في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في معظم دول .. المزيد

شهر رمضان,عيد الفطر,العيد,صلاة العيد,صلاة عيد الفطر,كم عدد التكبيرات في صلاة العيد,تكبيرات صلاة العيد,حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد,كيفية صلاة العيد في البيت,كيفية صلاة المرأة العيد في البيت,كيفية صلاة العيد

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 22:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب انتشار فيروس"كورونا".. تعرف على كيفية صلاة العيد في البيت

كيفية صلاة العيد في البيت
كيفية صلاة العيد في البيت

كيفية صلاة العيد في البيت، يأتي عيد الفطر المبارك 2020 في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في معظم دول العالم، والذي أودى بحياة الكثير من الأشخاص حول العالم، فمن المقرر أن تعقد صلاة العيد في البيت، ونستعرض في تقريرنا كيفية صلاة العيد في البيت.



كيفية صلاة العيد في البيت

قالت هيئة هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إنه يجوز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في البيوت، بالكيفية التي تصلى بها صلاة العيد، وذلك لقيام العذر المانع من إقامتها في المسجد أو الخلاء، ويجوز أيضًا أن يصليها الرجل جماعة بأهل بيته، كما يجوز أن يؤدِيها المسلم منفردًا، وذلك انطلاقًا من أن أعظم مقاصد شريعة الاسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار.

أقرأ أيضاً.. تعرف على وقت التكبيرات في صلاة العيد

وأوضحت الهيئة، أنه لا تشترط الخطبة لصلاة العيد، فإن صلى الرجل بأهل بيته فيقتصر على الصلاة دون الخطبة، مؤكدة أنه إذا صلى المسلم صلاة العيد منفردًا أو جماعة بأهله في بيته، فإنه يصليها ركعتين وبالتكبيرات الزوائد، وعدد التكبيرات الزوائد سبع في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام، وخمس في الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية، فوقت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى، يبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى؛ لأن وقتها قد فات.

ودعت الهيئة، المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، إلى التضرع إلى الله في هذه الأيام المباركة بالدعاء لرفع ما حل بالإنسانية من البلاء، وأن يسارعوا لفعل الخيرات والإكثار من الصدقات ومساندة المرضى والمعوزين، تخفيفًا لما حل بهم من آثار هذا الوباء، داعين الله أن يرفع البلاء عن الإنسانية كلها، وأن يحفظ بلادنا والناس جميعًا من هذا الوباء، ومن جميع الأمراض والأسقام.

كيفية صلاة المرأة العيد في البيت

يستحب للمرأة المسلمة أن تخرج لصلاة العيد، وأن تصليها مع المسلمين في مصلياتهم، وذلك لأنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم، أرشد لذلك، قالت أم عطية رضي الله عنها: "أمرنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، أن نُخرجهُنَّ في الفطرِ والأضحى، العواتقُ والحُيَّضُ وذواتُ الخدورِ، فأمَّا الحُيَّضُ فيعتزلْنَ الصلاةَ ويشهدْنَ الخيرَ ودعوةَ المسلمين، قلتُ: يا رسولَ اللهِ، إحدانا لا يكونُ لها جلبابٌ، قال: لتُلْبِسَها أختُها من جلبابِها".

كيفية صلاة المرأة العيد في البيت، السنة في صلاة العيد أن يجتمع لها الناس في مكانٍ واحدٍ، جاز للمرأة إن لم تخرج إلى الصلاة في المصليات، أن تجمع بناتها، وتؤمهن بصلاة العيد في البيت، فقد قال علماء الإسلام: "إن صلاة العيد لا يشترط لها ما يشترط لصلاة الجمعة؛ من جماعةٍ، وأعدادٍ وغير ذلك، ويسن لصلاة العيد الاجتماع في مكانٍ واحدٍ".

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد

اختلفت أقوال الفقهاء في حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد، فالقول الأول، يرفع المصلي يديه مع كل تكبيرة، وهو مذهب الشافعي، وأبي حنيفة، وأحمد بن حنبل، استدلالًا بأن النبي كان يرفع يديه مع التكبير في كل صلاة، وهذا نص عام يشمل التكبير كله ومنه التكبير في صلاة العيد، كما استدلّوا بفِعل الصحابة؛ إذ إنّهم كانوا يرفعون أيديهم مع كُلّ تكبيرة من تكبيرات الجنازة، والعيد.

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد، القول الثاني، أنه لا يرفع المصلي يديه في التكبير في صلاة العيد، وهو قول الإمام مالك، واستدل على ذلك بالعدم؛ أي أن الأصل عدم الرفع، وبأنه لم يثبت دليل صريح عن النبي صلى الله عليه وسلم بفعل ذلك.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد

اختلف الفقهاء في عدد التكبيرات في صلاة العيد، فقال الحنفية، إن صلاة العيد ركعتان؛ فالركعة الأولى ثلاث تكبيرات باستثناء تكبيرة الإحرام، وتكون قبل قراءة الفاتحة، والركعة الثانية فيها أيضًا ثلاث تكبيرات باستثناء تكبيرة الركوع، وتكون هذه التكبيرات بعد القراءة، ويسكت بين التكبيرات بقدر تسبيح ثلاثُ تسبيحات.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد، قال المالكية والحنابلة، إن عدد التكبيرات في الركعة الأولى يكون سبعًا مع تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية ست تكبيرات مع تكبيرة القيام، والتكبيرات في الركعتين تكون قبل القراءة.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد، قال الشافعية، إن صلاة العيد ركعتان، يُكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات ما عدا تكبيرة الإحرام، وفي الثانية خمس تكبيرات ما عدا تكبيرة القيام، وتكون كل التكبيرات قبل القراءة، استدلالًا بفعل النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ورد عن الصحابي عوف المزني رضي الله عنه، أن النبي: "كبَّر في العيدينِ: في الأولى سبعًا قبلَ القراءةِ، وفي الآخرةِ خمسًا قبلَ القراءةِ".