حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد فصلاة عيد الفطر فيها تطهير لنفس المسلم وينال المسلم من صلاتها ... المزيد

شهر رمضان,عيد الفطر,صلاة العيد,ليلة القدر,عيد الفطر المبارك,صلاة عيد الفطر,تكبيرات العيد,حكم تكبيرات العيد,حكم رفع اليدين في تكبيرات العيد,كم عدد تكبيرات العيد

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 07:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعرف على حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد

حكم رفع اليدين في تكبيرات العيد
حكم رفع اليدين في تكبيرات العيد

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد، فصلاة عيد الفطر فيها تطهير لنفس المسلم وينال المسلم من صلاتها خير وثواب كبير، ف صلاة العيد لها فضل كبير وثواب عظيم عند الله تبارك وتعالى، ونستعرض في تقريرنا حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد.



حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد

اختلفت أقوال الفقهاء في حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد، فالقول الأول، يرفع المصلي يديه مع كل تكبيرة، وهو مذهب الشافعي، وأبي حنيفة، وأحمد بن حنبل، استدلالًا بأن النبي كان يرفع يديه مع التكبير في كل صلاة، وهذا نص عام يشمل التكبير كله ومنه التكبير في صلاة العيد، كما استدلّوا بفِعل الصحابة؛ إذ إنّهم كانوا يرفعون أيديهم مع كُلّ تكبيرة من تكبيرات الجنازة، والعيد.

أقرأ أيضاً.. إجلال الله وتعظيمه.. تعرف على عدد التكبيرات في صلاة العيد

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد، القول الثاني، أنه لا يرفع المصلي يديه في التكبير في صلاة العيد، وهو قول الإمام مالك، واستدل على ذلك بالعدم؛ أي أن الأصل عدم الرفع، وبأنه لم يثبت دليل صريح عن النبي صلى الله عليه وسلم بفعل ذلك.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد

اختلف الفقهاء في عدد التكبيرات في صلاة العيد، فقال الحنفية، إن صلاة العيد ركعتان؛ فالركعة الأولى ثلاث تكبيرات باستثناء تكبيرة الإحرام، وتكون قبل قراءة الفاتحة، والركعة الثانية فيها أيضًا ثلاث تكبيرات باستثناء تكبيرة الركوع، وتكون هذه التكبيرات بعد القراءة، ويسكت بين التكبيرات بقدر تسبيح ثلاثُ تسبيحات.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد، قال المالكية والحنابلة، إن عدد التكبيرات في الركعة الأولى يكون سبعًا مع تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية ست تكبيرات مع تكبيرة القيام، والتكبيرات في الركعتين تكون قبل القراءة.

كم عدد التكبيرات في صلاة العيد، قال الشافعية، إن صلاة العيد ركعتان، يُكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات ما عدا تكبيرة الإحرام، وفي الثانية خمس تكبيرات ما عدا تكبيرة القيام، وتكون كل التكبيرات قبل القراءة، استدلالًا بفعل النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ورد عن الصحابي عوف المزني رضي الله عنه، أن النبي: "كبَّر في العيدينِ: في الأولى سبعًا قبلَ القراءةِ، وفي الآخرةِ خمسًا قبلَ القراءةِ".

حكم تكبيرات صلاة العيد

اختلف الفقهاء في حكم تكبيرات صلاة العيد، فيرى الحنفية أن صلاة العيد واجبة، وذهب جمهور الفقهاء من المالكية والحنابلة والشافعية، أن صلاة العيد سنة، وفصل المالكية فقالوا بأنها سنة مؤكدة، وحكم فعلها قبل قراءة القرآن في الصلاة مندوب.