كشف الفنان مصطفى خاطر على أن تعاونه مع الفنان علي ربيع لم يكن للمرة الأولى ولذلك كانا لا يفكران في التعامل در

مصطفى خاطر عمر ودياب

الخميس 13 أغسطس 2020 - 11:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تفاصيل مسلسل عمر ودياب

مصطفى خاطر: غيرنا اسم المسلسل لـ"عمر ودياب" لنجذب الجمهور

بوستر مسلسل عمر ودياب
بوستر مسلسل عمر ودياب

كشف الفنان مصطفى خاطر أن تعاونه مع الفنان علي ربيع لم يكن المرة الأولى، ولذلك كانا يفكران في التعامل دراميًا، والذي جاء من خلال مسلسل "عمر ودياب" الذي يعرض حاليًا ضمن الموسم الرمضاني 2020.



تفاصيل مسلسل "عمر ودياب"

وتابع مصطفى خاطر في تصريحات صحفية لـ"العربية. نت" أنهم وافقا على المشاركة هذا العام فور عرض العمل عليهما، وطلب شركة الإنتاج تشاركهما في بطولة واحدة، وأشار إلى أن الفنان علي ربيع هو الذي عرض فكرة المسلسل، والتي لاقت ترحاب شديد.

وعن تغيير اسم المسلسل من "وصل أمانة" إلى "عمر ودياب" كشف الفنان مصطفى خاطر أن أحداث المسلسل تدور حول كتابة البطلين "عمر"، و"دياب" وصل أمانة، بعد شراء تاكسي، وضياعه بمدة قليلة، وبعدها يتطلب منهما سداد المبلغ المستحق، مشيرًا أن هذا الاسم مناسب للعمل ولكنه غير جذاب.

وأضاف مصطفى خاطر أنهما قررا أن يكون الاسم جذاب، فجاءت لهم الفكرة أن يكون المسلسل على اسم البطلان، وحرصا على إلصاقهما معًا، ليشبه مع اسم الهضبة "عمرو دياب"، ورفض أسرة المسلسل الكشف عن الاسم الحقيقي إلا قبل بدء شهر رمضان بشهر قليل، حتى يكون مفاجأة للجمهور.

ونفى مصطفى خاطر، إرتجالهما في مسلسل "عمر ودياب" مثلما يفعلا في "مسرح مصر"، مؤكدًا أن طبيعة المسرح تختلف تمامًا عن الدراما أو السينما، ولا يسمح بالإرتجال به لأنه يفسد من المشهد، ويؤثر على الفنانين المشاركين في المشاهد، وأي إيفهات كانت توضع قبل بدء التصوير، ويتم الإتفاق عليها مع المؤلف، والمخرج.

 وأضاف مصطفى خاطر، أن هذا لا يعني أنهما لم يضيفا أي شئ، مشيرًا إلى أن أي فنان كوميدي لا بد أن يكون له وجهة نظر عن الشخصية التي يقدمونها.

وعن شخصية "دياب" قال إنها جديدة من حيث أنه ليس ذكي بالشكل الكافي، ودائمًا ما يرتبك بالوقوع بالمشاكل، وهذا هو الاختلاف عن أي دور سابق قدمه، والمفارقات الكوميدية مع صديقه عمر، والذي لا يفرق عنه كثيرًا في الغباء.

وأكد الفنان مصطفى خاطر، أن المخرج معتز التوني يعد من أهم المخرجين بمصر، وأنه يتمتع بخفة ظل، ووجهة نظر مختلفة تجاه الأعمال، ويضيف لأي عمل يقدمه، وهذا ما يجعل التعاون متكرر بينهما، ويحرص على التحسين من نفسية فريق العمل أثناء التصوير.

وتابع مصطفى خاطر، أن التصوير في ظل انتشار فيروس "كورونا" تسبب في توتر وقلق، وخوف شديد داخل موقع التصوير، وأنهم إلتزموا بجميع الإجراءات الوقائية.

وأكد مصطفى خاطر على الانتهاء من تقديم "مسرح مصر"، وأن الموسم الماضي كان الأخير، ونفى أن ذلك يشير إلى تركهم للمسرح بشكل نهائي، ولكنها بداية للبحث عن أفكار جديدًا.