أعلن أيمن عبد المجيد عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية وفاة الكاتب الصحفي محيي ال

وفاة,نتيجة,كورونا,وفاة صحفي

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 21:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المتوفي كان يعاني من أمراض بالكلى

الصحفيين تعلن وفاة الحالة الثانية بفيروس كورونا

نقابة الصحفيين تعلن وفاة الحالة الثانية بكورونا
نقابة الصحفيين تعلن وفاة الحالة الثانية بكورونا

نعت نقابة الصحفيين اليوم الاثنين، الحالة الثانية بين أعضائها والتي توفت جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد بعد تأكد إصابته منذ أيام وإحالته إحدى مستشفيات العزل.

وأعلن أيمن عبد المجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، ورئيس لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية وفاة الكاتب الصحفي محيي الدين السيد سيعد، والذي وافته المنية منذ قليل بمستشفى العباسية للحميات.

وجاءت الوفاة نتيجة إصابة الزميل بفيروس كورونا المستجد، ليسجل بذلك ثاني حالة وفاة بين الصحفيين بعد الصحفي محمود رياض الذي توفي بذات الجائحة الشهر الماضي.

الراحل كان يعاني من الفشل الكلوي

وأصدر عبد المجيد، بيانًا رسميًا منذ قليل، كشف فيه تفاصيل وفاة الصحفي محيي الدين، مؤكدا أنه كان يعانى من الفشل الكلوي، قبل تأكد إصابته بفيروس كورونا.

وأوضح عضو مجلس النقابة، أن الراحل كان يعاني من الفشل الكلوي منذ سنوات، وكان يجري ثلاث جلسات غسيل كلوي بشكل أسبوعي، وأنه مساء يوم الثلاثاء الماضي والموافق 12 مايو، توجه إلى مستشفى الجلاء لإجراء جراحة الغسيل، وضمن الإجراءات الاحترازية تم اكتشاف ارتفاع درجة حرارته.

وأضاف، أنه تم إحالته إلى مستشفى حميات العباسية وجرى التواصل مع الدكتور بيتر وجيه، وهو مدير مستشفى حميات العباسية لمتابعة حالته الصحية.

واختتم عبد المجيد، "تم حجز الزميل في العناية المركزة وإجراء مسحة له، واجراء جلسات الغسيل، إلا أنَّه للأسف أثبتت المسحة إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتدهورت الحالة حتى وافته المنية ظهر اليوم.

الوفاة الأولى حدثت في إبريل الماضي

 

وكانت نقابة الصحفيين قد أعلنت يوم 27 من شهر أبريل الماضي، وفاة أول صحفي من اعضائها بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونعى مجلس نقابة الصحفيين برئاسة ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، الصحفي الراحل محمود رياض، والذي توفى بعد أسبوعين من إصابته بفيروس كورونا المستجد، وعزله في مستشفى العزل بالعجوزة.

وأعلن المجلس تقديم كافة المساعدات المادية والمعنوية لأسرته، مؤكدا على جميع الصحفيين والعاملين في المجال الصحفي من موظفين وإداريين وعمال على ضرورة اتخاذ إجراءات الأمن والحيطة وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد وذلك حفاظًا على سلامتهم.