في كل عام ومع اقتراب نهاية شهر رمضان الكريم وقدوم عيد الفطر المبارك تستعد السيدات لتجهيز حلويات العيد المع

عيد الفطر,كعك العيد,حلويات العيد

السبت 31 أكتوبر 2020 - 21:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طريقة تحضير الكحك

رائحة الكعك تقترب.. سيدات مصر تستعدن لاستقبال عيد الفطر

أثناء تحضير كعك العيد - تصوير حمزة دياب
أثناء تحضير كعك العيد - تصوير حمزة دياب

في كل عام، ومع اقتراب نهاية شهر رمضان الكريم وقدوم عيد الفطر المبارك، تستعد السيدات لتجهيز "حلويات العيد" المعروفة من الكعك والبسكويت والبيتي فور والغريبة، ففرحة العيد لا تكتمل بغيرهم.



ولكن هناك دائما نوع وحيد يسيطر على طقوس العيد، ويتربع على عرش حلوياته، وهو "الكعك".

طريقة تحضير الكحك

"دقيق، وسمن، وسكر، وحليب، وسمسم، وملح، وخميرة، وريحة الكعك"، المقادير الرئيسية لتحضير "كعك العيد"، والتي تقوم أي سيدة -على طريقتها الخاصة- بخلطهم معًا في مزيج سحري من العجين التي تقوم بتشكيله ونقشه على ذوقها الخاص.

منذ الصباح الباكر، تنهض السيدة لتفترش المقادير التي قامت بتحضيرها منذ مساء الليلة الماضية؛ لتحضير الكعك وحلويات العيد، لتُخرج أدوات العجن والنقش والصواني اللازمة لرص العجين عليها بعد تشكيله ونقشه قبل إدخاله الفرن وتسويته، وتُشمر عن ساعديها لتبدأ في خلط مقاديرها معًا. 

في أولى خطواتها، تضع السيدة الدقيق والملح في طبق عميق، ثم تضيف السمن في قدر متوسط الحجم وتضعه على نار متوسطة حتى يذوب السمن ويغلي ويصبح ساخنًا، وبعدها تضيف ريحة الكعك إلى الدقيق، وتنثر السمسم على الدقيق دون تقليبه. 

ثم تقوم السيدة بسكب السمن الساخن على السمسم لتحميصه، ثم تُقلب الدقيق والسمن؛ حتى يختلط تمامًا ويصبح باردًا، ثم تُقلب الدقيق والسمن بأطراف أصابعها وتدعك بقوة لعدة دقائق؛ حتى يتشرب الدقيق السمن بالكامل. 

وبعد ذلك، تضع السيدة الخميرة والماء والسكر في وعاء عميق، وتقوم بتقليب الخميرة بلطف لتختلط بالماء، ثم تغطية الطبق لعدة دقائق حتى يتضاعف حجم الخميرة وتتكون الفقاعات؛ لتقوم بعدها بصب الخميرة على خليط الدقيق والسمن، وتقليبهم بأطراف الأصابع حتى يتكون العجين ويصبح ناعمًا. 

وتضع السيدة العجين في وعاء بمكان دافئ لمدة 30 دقيقة حتى يتضاعف حجمها، لتقوم في خلال ذلك الوقت بتشغيل الفرن على درجة حرارة 180 درجة مئوية، وتُحضر صوانيها لرص العجين عليه بعد تشكيله وإضافة الحشو فيه سواء كان ملبن أو مكسرات أو غيرها، ونقشه، مع ترك مسافة بين كل كعكة وأخرى. 

وفي النهاية، تترك الكعك في الفرن حتى ينضج ويصبح ذهبي اللون، لتُخرجه وتنثر عليه كمية من السكر البودرة الناعم.