قال الدكتور سعيد البطوطي أستاذ الاقتصاد والتسويق السياحي بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي بمنظ

اليوم الجديد,الداخلية,السياحة

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 07:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تخفيف الغلق بسبب كورونا.. كيف ستكون السياحة الدولية خلال 2020 و2021؟

كتبت: نسمة يوسف

قال الدكتور سعيد البطوطي، أستاذ الاقتصاد والتسويق السياحي بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي بمنظمة السياحة العالمية وعضو مجلس إدارة الاتحاد الألماني للسياحة، إن حركة السياحة الدولية لن تستقر وتعود لطبيعتها قبل إنتاج وتوزيع لقاح قاطع لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سبب الكارثة، (متوقع إنتاج العلاج وتوزيعه خلال الشهرين القادمين)، وكذلك إنتاج مصل لتطعيم الأشخاص ضد العدوى بالفيروس (متوقع إنتاج وتوزيع المصل خلال الربع الأخير من هذا العام).

وأشار "البطوطي"، لـ"اليوم الجديد"، إلى عدم وجود توقعات بتعافي السياحة الدولية خلال موسم صيف 2020، منوها بحدوث بعض التعافي الضئيل في السياحة الداخلية داخل الدول، والسياحة الإقليمية بين بعض الوجهات السياحية المتجاورة.

 

ولفت "البطوطي" إلى أنه متوقع أن يبدأ التعافي في حركة السياحة الدولية اعتبارا من شهر أكتوبر 2020 في بعض الوجهات السياحية (مثل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وبعض المناطق الأوروبية وبعض جزر المحيط الهادي والأطلسي)، بينما في الوجهات السياحية الأخرى لن يكون هناك تعافي قبل نهاية العام أو بداية عام 2021.

 

أما بخصوص الأنماط السياحية، أوضح "البطوطي" أنه من المتوقع أن تتعافى السياحة الترفيهية "Leisure Tourism" بشكل أسرع من السياحة الثقافية وسياحة المدن وسفر الأعمال "Business Travel" والأنماط السياحية الأخرى.

وتابع "البطوطي" أنه متوقع خلال الربع الأخير من العام الحالي (بداية تعافي السياحة الدولية) وحتى نهاية موسم شتاء 2020-2021 (أي حتى أبريل 2021)، وجود فجوة كبيرة بين العرض والطلب السياحيين قد تصل إلى (-50%)، أي أن العرض سيكون ضعف الطلب تقريبًا، وهو مما سيشعل حدة المنافسة بين الوجهات السياحية وموردي الخدمات السياحية حول العالم.

وأشار عضو المجلس الاقتصادي بمنظمة السياحة العالمية، إلى أنه اعتبارًا من مايو 2021، سيبدأ الطلب في الاستقرار وتنحسر الفجوة بشدة خلال موسم صيف 2021، واعتبارًا من شتاء 2021-2022 تبدأ معدلات الحركة السياحية العودة لطبيعتها بشكل كامل.

وأضاف "البطوطي" أن عدد السائحين الدوليين على مستوى العالم هذا العام 2020 سيكون في حدود 400 مليون سائح (عام 2019 وصل العدد إلى 1462 مليون سائح)، أي نسبة انخفاض حوالي 73% عن العام الماضي.

وقال "البطوطي" إن الإيرادات السياحية على مستوى العالم للعام الجاري 2020 ستكون في حدود 380 مليار دولار أمريكي (عام 2019 وصل العدد إلى 1480 مليار دولار أمريكي)، أي نسبة انخفاض حوالي 74% عن العام الماضي.

وأشار "البطوطي" إلى أن الخسائر هذا العام متوقع أن تكون كما يلي:

• خسارة في عدد السائحين قدرها حوالي مليار سائح.

• خسارة في الإيرادات السياحية قدرها حوالي 1.1 مليار دولار أمريكي.

• انخفاض في إيرادات الخطوط الجوية قدره حوالي 314 مليار دولار أمريكي.

• انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي للسفر والسياحة قدره حوالي 2.7 ترليون دولار أمريكي.