شهد اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين معهد تكنولوجيا المعلوما

مصر,الاتصالات,أفريقيا,وزير الاتصالات,تكنولوجيا,برامج,وزارة الاتصالات,الأمن

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 00:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عمرو طلعت:زيادة المستفيدين من برامج التأهيل للوصول 5000 من مدربي النشء

وزارة الاتصالات: تمكين ألف مدرب في مجال الأمن السيبراني 

عمرو طلعت وزير الاتصالات
عمرو طلعت وزير الاتصالات

 شهد اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين معهد تكنولوجيا المعلومات وشركة بالو ألتو العالمية بهدف تدريب وتأهيل 1000 من مدربي النشء على أحدث التقنيات التعليمية الرقمية في مجال الأمن السيبراني من خلال أدوات التعلم المدمج.



وذكر بيان صادر عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن هذا التعاون يأتي في إطار تنفيذ استراتيجية الوزارة للتحول الرقمي والتي من أهم محاورها تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في مجال الاتصالات والتكنولوجيات الرقمية. 

عمرو طلعت: زيادة  المستفيدين من برامج التأهيل للوصول 5000 من مدربي النشء

 وأكد الدكتور عمرو طلعت خلال توقيع مذكرة التفاهم على أهمية تمكين الشباب من طلاب المدارس والجامعات وحديثي التخرج وثقل مهاراتهم في مجال أمن المعلومات.  ووجه سيادته بزيادة عدد المدربين المستفيدين من برامج التأهيل للوصول 5000 من مدربي النشء من أجل العمل على نشر ثقافة الأمن السيبراني بين فئات مجتمع الشباب وتوفير فرص تعلم وعمل متميزة لهم في هذا المجال الحديث.

توقيع مذكر تفاهم بين معهد تكنولوجيا المعلومات وشركة بالو ألتو: 

وقع مذكرة التفاهم الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات والمهندس محسن أبو الليل مدير المبيعات الإقليمى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة بالو ألتو العالمية.

وتهدف الشراكة الجديدة إلى إعداد المدربين لتقديم المحتوى التدريبي للشباب من سن 14 سنة.  حيث يأتي هذا النشاط ضمن استراتيجية معهد تكنولوجيا المعلومات التي ترتكز محاورها على تصميم حزم من البرامج التدريبية لمختلف الشرائح المجتمعية من الشباب ويتم تنفيذها بالشراكة مع الشركات التدريبية المتميزة من القطاع الخاص، والتي تعمل على إعداد كوادر ممكنة تقنياً وذلك استجابة للطلب المتنامي في مصر والعالم.

وتعد شركة " بالو ألتو " العالمية واحدة من كبريات الشركات العالمية فى مجال الأمن السيبرانى وتهتم بشكل خاص بتدريب ورفع الوعي لدي النشء مساندتهم على استكمال دراستهم الأكاديمية المتخصصة فيه، وكذا على الالتحاق بسوق العمل بعد التخرج بخلفية معرفية وتقنية ثرية.