فرار عدد من إرهابي داعش من سجن تسطير عليه قسد بالحسكة

سوريا,الجيش,داعش,الديمقراطية,شغب

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 17:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فرار عدد من إرهابي داعش من سجن تسطير عليه "قسد" بالحسكة

تنظيم داعش الإرهابي
تنظيم داعش الإرهابي

تمكن عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي من الفرار من السجن الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية التابعة للأكراد "قسد"، بريف الحسكة الشرقي.

فرار عدد من عناصر داعش من سجن تسيطر عليه قسد بالحسكة

صرح عدد من المصادر المحلية، لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، اليوم الأحد، بأن عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، تمكنوا من الفرار من إحدى السجون التي تسيطير عليها قوات سوريا الديقراطية "قسد"، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، بريف الحسكة الشرقي.

وقالت المصادر، لمراسل وكالة "سانا"، إن سبعة إرهابيين من تنظيم داعش تمكنوا من الفرار من السجن، وإن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أعلنت الاستنفار بين صفوفها؛ للبحث عن الإرهابين الهاربين في المنطقة.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية، بوقوع عصيان مدني بسجن الصناعة في حي غويران بالحسكة، مطلع شهر مايو الجاري، ويضم السجن الالآف من عناصر تنظيم داعش من مختلف الجنسيات، وعمت حالة من الفوضي والذعر بالسجن، بعد تداول أنباء عن فرار عدد من عناصر التنظيم.

مخاوف من استخدام داعش أزمة كوورنا في السجون السورية

 

 

يتخوف الجيش الأمريكي من أن يؤدي فيروس كوروناإلى إستعادة داعش لقوتها في سوريا، فهناك أكثر من 1000 سجين من عناصر التنظيم، داعشمحتجزين في منشآت مزدحمة  تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في سوريا معرضون  لخطر كبير في حالة إصابتهم بفيروس كورونا.

وهناك مخاوف من حدوث أعمال شغب في السجون وهرب المساجين بما يوفر فرصة لداعش في استعادة مقاتليها وإعادة تجنيد مقاتلين جدد، ولا سيما في حالة تفشي الفيروس بين الحراس، بما يعيقهم من السيطرة على الأوضاع.

وقال أحد الضباط المسؤولين عن مخيمات اللاجئين لصحيفة "بوليتكو" الأمريكية، إن معظم مسجوني داعش معرضون لخطر كبير في حالة انتشار فيروس كورونافي إحدى السجون، ولا سيما في ظل انتشار أمراض مثل السل، والحالة البدنية السيئة للمعتقلين نتيجة عدم ممارستهم للرياضة.

وأكد أن السجون مكتظة للغاية، وأنه من المستحيل تطبيق التدابير الوقائية أو سياسات التباعد الاجتماعي، كما لا تملك السجون رفاهية إطلاق سراح المجرمين الأقل خطرًا مثلما فعلت مجموعة من دول العالم؛ لأن جميعهم من مقاتلي داعش.

وزود التحالف في الفترة الماضية قوات سوريا الديمقراطية "قسد"،وقوت التحالف، بأقنعة الوجه ومواد غسيل اليدين ومعقم اليديدن ومطهرات، بقيمة 1.2 مليون دولار؛ لاستخدامها في سجون ومستشفيات المنطقة.