كيفية قيام ليلة القدر صيام شهر رمضان المبارك ركن من أركان الإسلام الخمس فلا يعدله أي صوم آخر ... المزيد

رمضان,شهر رمضان,ليلة القدر,رمضان 2020,دعاء رمضان,فضل شهر رمضان,فضل ليلة القدر,كيفية قيام ليلة القدر,قيام ليلة القدر,سبب تسميتها ليلة القدر,فضل العبادة في شهر رمضان,فضل قيام ليلة القدر

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 18:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كيفية قيام ليلة القدر.. طرق عديدة تعرف عليها

كيفية قيام ليلة القدر
كيفية قيام ليلة القدر

كيفية قيام ليلة القدر، صيام شهر رمضان المبارك ركن من أركان الإسلام الخمس، فلا يعدله أي صوم آخر، فقد فضل الله تبارك وتعالى شهر رمضان عن سائر شهور السنة، حيث إن فيه ليلة القدر التي تعد خير من ألف شهر، فقد أنزل فيها القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم، ونستعرض في تقريرنا كيفية قيام ليلة القدر.



كيفية قيام ليلة القدر

ليلة القدر لها فضائل كثيرة وميزات عديدة، فلها فضل كبير وثواب عظيم عند الله تبارك وتعالى، فيجب على المسلم الإكثار من الدعاء والأعمال الصالحة والطاعات في ليلة القدر لجني أكبر قدر من الحسنات في هذه الليلة المباركة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

أقرأ أيضاً.. قبل الإفطار أم بعده.. تعرف على أرجى وقت لقبول الدعاء في رمضان

 

كيفية قيام ليلة القدر، يجب على المسلم اغتنام ليلة القدر، حيث تعد ليلة أفضل من ألف شهر، فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم، من إهمال قيام ليلة القدر والغفلة عما فيها من الخير، لما رُوي عنه عليه الصلاة والسلام، أنه قال: "أتاكُم رَمضانُ شَهرٌ مبارَك، فرَضَ اللَّهُ عزَّ وجَلَّ عليكُم صيامَه، تُفَتَّحُ فيهِ أبوابُ السَّماءِ، وتغَلَّقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ، وتُغَلُّ فيهِ مَرَدَةُ الشَّياطينِ، للَّهِ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، مَن حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ".

كيفية قيام ليلة القدر، الدعاء من أفضل أعمال ليلة القدر، وأفضل القربات التي يتقرب بها العبد إلى الله عز وجل، فيجب على العبد أن يحرص على الإكثار من الدعاء في هذه الليلة المباركة، فالدعاء فيها مستجاب، لما روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: "قلتُ يا رسولَ اللهِ أرأيتَ إن علِمتُ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قُولي اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ تُحبُّ العفوَ فاعْفُ عنِّي".

كيفية قيام ليلة القدر، الصلاة من أفضل الأعمال في ليلة القدر، فقيام ليلة القدر من أسباب مغفرة الذنوب والمعاصي، وتكفيرها عن العبد، عن عبدالله بن عمر، رضي الله عنهما: "أنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عن صَلاةِ اللَّيْلِ، فقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فإذا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ، صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى".

كيفية قيام ليلة القدر، قراءة القرآن الكريم له فضل كبير وثواب عظيم عند الله تبارك وتعالى، فيستحب للعبد الإكثار من قراءة القرآن في ليلة القدر وجني أكبر قدر من الحسنات في هذه الليلة المباركة، استدلالًا بقول النبي عليه الصلاة والسلام: "مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ".

فضل ليلة القدر

ليلة القدر أفضل ليالي شهر رمضان المبارك، حيث أنزل فيها القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم، فهي لها فضل كبير وثواب عظيم عند الله سبحانه وتعالى، ولها فضائل كثيرة وميزات عديدة، حيث إنها ليلة التنزيل، قال الله عز وجل في كتابه الكريم: "إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ".

فضل ليلة القدر، ليلة القدر تفصل فيها الأقدار، وتتنزل من اللوح المحفوظ إلى صحف الكتبة من الملائكة، وتتضمن أقدار العباد من أمور الدنيا، كالرزق، والأجل، والحوادث، قال الله تعالى: "فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ"، ويضاعف الله سبحانه وتعالى في ليلة القدر أجر الأعمال الصالحة، فيكون أجرها كأجر ألف سنة من العبادة، قال تعالى: "لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ".

فضل ليلة القدر، فهي ليلة مباركة الأجر لمن قامها، وعمل فيها بالخير، قال الله تعالى: "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ"، كما أنها ليلة الغفران: فتغفر فيها ذنوب من قامها بإخلاصٍ لله عز وجل، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ".

فضل ليلة القدر، ليلة الخير إذ ذكر الحق تبارك وتعالى منزلتها، وفضل قيامها، والأجر والثواب المترتب على العبادة والدعاء فيها، فهي ليلة يبارك الله عز وجل فيها الأرض بنزول الملائكة، فيعم الخير والسلام، وتعم الرحمة، فيشعر فيها المؤمن بالطمأنينة والسلام، قال تعالى: "سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ".

سبب تسميتها بليلة القدر

اختلف العلماء في سبب تسمية ليلة القدر بهذا الإسم، منها: تقدير الله تعالى فيها ما يشاء من مقادير السنة إلى ليلة القدر التالية، قال تعالى: "فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ"، وتعظيم قدر الليلة نفسها، وعلو شرفها بين الليالي، وتقديم الطاعات في هذه الليلة يمتاز بقدره العظيم، وأجره المُضاعف.

فضل العبادة في شهر رمضان 

فضل الله شهر رمضان عن باقي شهور العام، فيبشر الله عباده المؤمنين بالجنة، حيث تضاعف الحسنات في الشهر الكريم، قال النبي عليه الصلاة والسلام: "كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إلى سَبْعمِئَة ضِعْفٍ، قالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وَأَنَا أَجْزِي به، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِن أَجْلِي".