في مقاله الأخير بصحيفة واشنطن بوست علق الناقد الأدبي البارز رون تشارلز على أزمة الإغلاق الكبير التي تعصف بع

واشنطن

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 17:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ناقد أمريكي يحذر: الكتب أصبحت تخرج في الظلام لا يسمع بها أحد!

في مقاله الأخير بصحيفة "واشنطن بوست"، علق الناقد الأدبي البارز رون تشارلز على أزمة الإغلاق الكبير التي تعصف بعشرات الصحف الأمريكية، والتي انعكست بدورها على اختفاء صفحات مراجعات الكتب ومحرريها ونقادها، ضمن حملات تسريح آلاف الصحفيين، وذلك هو أسوأ ما ينتظره ناشر أو مؤلف في بلاده!

وتابع الناقد بقوله: ظلت مراجعات الكتب والأخبار حولها مثل طيور الكناري في مناجم الفحم الصحفية الهائلة، لكن تغريدها قد يتوقف إذا لم يسارع القراء أنفسهم بالتدخل لدى صحفهم والمطالبة بوقف تلك الصفحات الهامة لصناعة النشر والأدب بشكل عام.

لقد جرى تخفيض هائل لميزانيات الكتاب المتعاونين في مجال الكتب، باعتبارهم ليسوا أولوية وهذا خطأ فادح، والحقيقة أنه قد جعل الكتب تخرج في الظلام دون أن يدري بها أحد، وبالتالي تتأثر مبيعاتها بشكل هائل وقرائها أيضا.

لأجل ذلك دعت الجمعية الوطنية للكتب وحلقات نقاد عديدة في خطاب مفتوح لأن تعاد الصفحات الأدبية بقوة لأنها تنعش صناعة متكاملة متضمنة الناشر والمؤلف ومصممي الأغلفة ومتاجر بيع الكتب  والوكالات الادبية والمحررين الأدبيين في الصحف، وكل هؤلاء مهددون حقا بالخطر.

جدير بالذكر أن أزمة كورونا الأخيرة قد ألقت بظلال سلبية على سوق النشر الأمريكي؛ واضطرت عشرات المكتبات لابتكار حيل مختلفة للحيلولة دون توقف نشاطها، ومنها قراءة الكتب أونلاين وجعل أيام مجانية لذلك، بالإضافة للخصومات الهائلة على بيع الكتب أونلاين.