كشف الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، مفتي المملكة العربية السعودية، أن التمر من الأصناف المفضلة التي تخرج منها زكاة ا

مقدار زكاة الفطر.زكاة الفطر.أصناف زكاة الفطر.موعد إخراج زكاة الفطر.السعودية.مفتي السعودية.جمعية نماء

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 09:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السعودية توضح مقدار زكاة الفطر وموعد إخراجها بحلول العشر الأواخر من رمضان

السعودية توضح مقدار الزكاة
السعودية توضح مقدار الزكاة

كشف الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، مفتي المملكة العربية السعودية، أن التمر من الأصناف المفضلة التي تخرج منها زكاة الفطر، على أن يبلغ مقدار زكاة الفطر 3 كيلوغرامات تقريبا من قوت البلد.

وفي مداخلة هاتفية للمفتي على قناة الإخبارية السعودية الرسمية، أكد أن إخراج زكاة الفطر يكون من أصناف قوت البلد أما بالنسبة لوقتها فإنها تخرج من رمضان وحتى صلاة العيد، لافتا أنها تعطى للأسر المحتاجة بحسب وكالة سي إن إن العربية.

وتباينت الآراء في جواز إخراج زكاة الفطر من خلال قيمة الطعام بدلا من إخراج الطعام نفسه ما بين مجيز ورافض لذلك، الأمر الذي أثار جدلا في كيفية إخراج "زكاة الفطر" وكذلك شغلت فكر علماء الشريعة ورجال الدين على المستوى الاقتصادي، نظرا لما فيها من حقوق تترتب لصالح الفقراء والمساكين. 

علماء الشريعة الإسلامية يقتدون بالنبي في إخراج مقدار زكاة الفطر
وأكد علماء الشريعة الإسلامية في بيان قضية زكاة الفطر وجود حديث يشير إلى قيام النبي محمد وأصحابه بإخراج زكاة الفطر بمقدار صاع من طعام أو تمر أو شعير أو زبيب، ويشير العلماء إلى أن الصاع هنا هو "أربع حفنات بكفي رجل معتدل الخلقة."

ومن جانبه قال الداعية علي القره داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وأحد أبرز المتخصصين في الاقتصاد الإسلامي، إن أموال زكاة الفطر قد تكون ضخمة، وقد قدرها في مقابلة تلفزيونية سابقة بقرابة ثمانية مليارات دولار بحال احتساب ما يعادل خمسة دولارات على كل شخص.

وصرح أستاذ الفقه المقارن، عبدالعزيز بن فوزان بن صالح الفوزان، في بحث سابق قدمه بندوة البركة للاقتصاد الإسلامي، إن الزكاة من وسائل تحقيق التكافل المادي بين أفراد المجتمع، مشددا على ضرورة قيام المؤسسات التي تقوم بالعناية بهذا الأمر وتنظيمه للقضاء على الفقر.

زكاة الفطر
وفي هذا الصدد استقبلت جمعية نماء الأهلية بمنطقة مكة المكرمة الراغبين في توكيلها بأداء زكاة الفطر ضمن مشروع "فطرتي لمن يستحقها" لهذا العام، الذي يقوم نيابة عن الموكلين بإيصال الزكاة من "الأرز" في وقتها الشرعي إلى مستحقيها من مستفيدي الجمعية.

وأوضح فيصل بن عبد الرحمن الحميد مدير عام الجمعية، أن هذا المشروع سيستفيد منه ما يزيد عن 10,000 أسرة بطريقة تحفظ كرامتهم وتلبي احتياجاتهم، ضمن سعي الجمعية لمساعدتهم والتخفيف من أعبائهم وتأهيلهم للخروج من دائرة الاحتياج إلى دائرة الإنتاج وفق رؤيتها الاستراتيجية لمعالجة الفقر من خلال برامج نوعية تشمل الغذاء والكساء والسكن والتأهيل والتدريب.

وأشار إلى أن جمعية نماء الأهلية بمنطقة مكة المكرمة تنطلق لتحقيق توجيه الرسول الكريم صل الله عليه وسلم "أغنوهم في هذا اليوم"، مع سعيها لوضع حلول فورية للعديد من الظواهر السلبية التي تتزامن مع موسم إخراج زكاة الفطر كتدوير الزكاة ببيعها عدة مرات على المزكين، وعدم معرفة المزكين للأسر المحتاجة بشكل واضح، وبيع الأرز على الناس في أكياس على الأرصفة مجهولة النوعية والمواصفة فضلا عن صلاحيته للزكاة إلى غيرها من السلبيات.

وأضاف أن "نماء"، تستقبل الموكلين بزكاة الفطر من خلال عدة قنوات من أبرزها استقبال الموكلين في مقرات الجمعية الرسمية في جدة والطائف، ومن خلال متجرها الإلكتروني، أو عبر صفحة الجمعية للتوكيل السريع، حيث يستطيع الموكل دفع قيمة زكاته التي تبلغ 20 ريالاً للفرد بواسطة الفيزا والماستركارد وبطاقة مدى، بالإضافة إلى التحويل البنكي إلى حسابات الجمعية في البنوك السعودية.

وتابع أن الجمعية بدأت باستقبال الشباب المتطوعين للعمل في هذا المشروع والقيام باستقبال المزكين وتوزيع الزكاة على مستحقيها، لافتا الانتباه إلى أن "نماء" تهدف من هذا المشروع الموسمي لتأمين احتياج الأسر الفقيرة والمحتاجة بمنطقة مكة المكرمة لعام كامل من قوت البلد "الأرز" في وقتها الشرعي.