احتفلت وسائل الإعلام التركية؛ ومنها الأناضول وغيرها، بأن الاستخبارات التركية حررت مواطنة إيطالية تُدعى سيليفيا

تركيا,إيطاليا,الإعلام التركي,سيليفيا رومانو,اختطاف ايطالية

الأربعاء 20 يناير 2021 - 01:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إيطاليا تفضح أردوغان.. حقيقة تحرير الاستخبارات التركية لفتاة إيطالية في الصومال

إيطاليا تفضح أردوغان.. حقيقة تحرير الاستخبارات التركية لفتاة إيطالية في الصومال
إيطاليا تفضح أردوغان.. حقيقة تحرير الاستخبارات التركية لفتاة إيطالية في الصومال

احتفلت وسائل الإعلام التركية؛ ومنها الأناضول وغيرها، بأن الاستخبارات التركية حررت مواطنة إيطالية تُدعى سيليفيا رومانو وتبلغ من العمر 25 عامًا، كانت تعمل مع منظمة إنسانية في أفريقيا، وتم اختطافها في 2018 في كينيا من قبل مرتزقة وأخذوها إلى الصومال حيث توجد قاعدة عسكرية تركية.

وفي المقابل كشفت وسائل الإعلام الإيطالية، مفاجأة قوية، أن إيطاليا تمكنت من تحرير سيلفيا رومانو عبر فدية قدرها 4 ملايين يورو.

 وقال زعيم المعارضة ماتيو سلفيني: "لا شيء يحدث مجانًا".

وقالت صحيفة ريبوبلكا الإيطالية، إن دور تركيا كان وساطة بين إيطاليا والمخطفين.

وعلق رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كارلو فيدانزا: "نشعر بخجل أننا تورطنا في التفاوض مع المختطفين من حركة الشباب بالصومال بوساطة تركيا".

وطالب النائب بالكشف عن علاقة تركيا بالتنظيم حتى تقوم بالوساطة.

 وقال: "لقد وجدت إيطاليا نفسها مضطرة لدفع فدية كبيرة إلى مليشيات حركة الشباب الإسلامية والاعتماد بشكل كامل على وساطة تركيا".

وأضاف: "على الحكومة أن توضح أين وكيف تغيرت علاقتنا مع تركيا بعد إطلاق سراح سيلفيا رومانو؟".

ويبقى السؤال كيف تم نقل الإيطالية من كينيا إلى حركة الشباب في الصومال؟.