وافق، اليوم، صندوق النقد الدولي على دفع حصة مصر من المساعدات العاجلة التي سيتم منحها لدول العالم المتضررة من ف

صندوق النقد الدولي,أيمن نور,قرض صندوق النقد الدولي,حالات كورونا في مصرمصر,أداة التمويل السريع

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 06:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تفاصيل دعم صندوق النقد الدولي لمصر في مواجهة كورونا.. ومحاولات الإرهابيين لإيقافه

تفاصيل دعم صندوق النقد الدولي لمصر في مواجهة كورونا.. ومحاولات الإرهابيين لإيقافه أداة التمويل السريع
تفاصيل دعم صندوق النقد الدولي لمصر في مواجهة كورونا.. ومحاولات الإرهابيين لإيقافه أداة التمويل السريع

وافق، اليوم، صندوق النقد الدولي على دفع حصة مصر من المساعدات العاجلة التي سيتم منحها لدول العالم المتضررة من فيروس كورنا.

وقال المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، اليوم الإثنين، إنه وافق على إقراض مصر 2.772 مليار دولار، من خلال أداة التمويل السريع (RFI) لاحتواء الأثر الاقتصادي والمالي لجائحة كورونا.

وبدأت حسابات إخوانية ومعارضة في الهجوم على صندوق النقد الدولي، ومطالبته بعدم إرسال هذه المساعدات المالية التي سيتم ردها على مدار 5 سنوات بدون شروط إلى مصر.

وأرسل المدعو أيمن نور، خطابًا لصندوق النقد الدولي، يطالبه بعدم مساعدة مصر ماليًا، مشيرًا إلى أن هذه المساعدات تعد قرضًا ولا يجب منحه للقاهرة.

رد صندوق النقد الدولي على أيمن نور 

ومن جانبه، رد صندوق النقد الدولي، أن مصر طلبت دعمًا ماليًا من برنامج التمويل السريع لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه إجراء طبيعي ويحق لكل دولة الاستفادة منه.

وأضاف صندوق النقد الدولي، في بيان له، أشاد فيه بالقاهرة: "نحن ندرك أن السلطات المصرية استجابت بسرعة وبحسم بتدابير فعالة للحد من سرعة انتشار الوباء وتقديم الدعم للمتضررين والشركات في مصر، وكانت الإجراءات قوية، وفي الوقت المناسب خصوصًا الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري".

وأضاف المكتب الإعلامي لصندوق النقد الدولي في بيان له: "طلب المصريين مساعدة مالية من الصندوق، من برنامج أداة التمويل السريع، وسيسمح البرنامج بتقديم تمويل طارئ للحكومة لتعزيز استجابتها للوباء ومعالجة الاحتياجات الفورية لميزان المدفوعات، ومساعدة القطاعات الأكثر تضررًا، والأكثر ضعفًا في مواجهة تداعيات".

وتابع: "سيحدد مجلسنا التنفيذي يوم الإثنين 11 مايو قيمة المبلغ الذي يمكن أن تحصل عليه مصر، ونؤكد أنه يحق للبلدان الحصول على ما يصل إلى 100% من حصتهم، بموجب أداة التمويل السريع، ومع ذلك، كما في الحالة السابقة التي ذكرتها، فإن المبلغ المحدد لمصر، مرة أخرى، ولأي دولة أخرى، هو أمر سيقرره مجلسنا التنفيذي، ونتوقع أن هذا القرار سيكون يوم الإثنين 11 مايو".

خبير دولي: قرض صندوق النقد الدولي بشروط معدومة 

ويؤكد الخبراء أن مصر في ظل هذه الظروف من حقها الاستفادة من آلية التمويل السريع في صندوق النقد الدولي، التي تستخدمها كل دول العالم لمواجهة التداعيات الاقتصادية.

ويعتبر المحللون هذه الآلية كشركات التأمين التي تعوض الدول التي تتعرض لأزمات مثل أزمة كورونا.

وقال تشارلز روبرتسون، كبير الاقتصاديين العالميين في شركة رينيسانس كابيتال، لوكالة بلومبيرج إن مصر محقة في طلب دعم صندوق النقد الدولي لأن هذا التمويل رخيص ومتاح وبشروط قليلة أو معدومة.

وأضاف: "نعتقد أن مصر لاتزال استثمارًا جيدًا لصناديق السندات على مستوى العالم، وسوف تطمئنهم أكثر من خلال مشاركة صندوق النقد الدولي في دعم القاهرة في مواجهة أزمة كورونا".

أداة التمويل السريع

تقدم أداة التمويل السريع (RFI) مساعدات مالية عاجلة لكل البلدان الأعضاء التي تواجه موازين مدفوعاتها احتياجات ماسة.

وتتيح أداة التمويل السريع مساعدات مالية عاجلة بمقدار محدود للبلدان الأعضاء التي تواجه موازين مدفوعاتها احتياجات ماسة، ولكنها لا تحتاج إلى تنفيذ برنامج كامل.

ويمكن أن تقدم الأداة الدعم لتلبية الاحتياجات الماسة، مثل أسعار السلع الأولية، والكوارث الطبيعية، وحالات الصراع وما بعد انتهائها.

أداة التمويل السريع برنامج متاح لكل البلدان الأعضاء.

وصُمِّمَت أداة التمويل السريع، للمواقف التي يكون فيها تطبيق برنامج اقتصادي كامل أمرًا ليس ضروريًا أو ممكنًا.

وتم رفع حدود الاستفادة، بسبب أزمة كورونا، من أداة التمويل السريع من 50% إلى 100% من حصة العضوية سنويًا، ومن 100% إلى 150% من حصة العضوية على أساس تراكمي، بعد احتساب عمليات إعادة الشراء القروض المجدولة.

وللدول التي تتعرض لأزمة كورونا رخصة للاستفادة من التمويل السريع من 6 أبريل إلى 5 أكتوبر 2020، ويجوز تمديدها بقرار من المجلس التنفيذي.

ويتم تحديد المبلغ المقدم حسب احتياجات ميزان المدفوعات في البلد العضو، وقدرته على السداد، وقروضه القائمة من الصندوق، وسجل أدائه السابق فيما يتعلق باستخدام موارد صندوق النقد الدولي.

وينبغي سداد المبلغ في غضون فترة تتراوح بين 3:5 سنوات.

وغالبًا ما يكون التمويل من خلال "أداة التمويل السريع" في شكل قرض لا يتكرر إذا كان ميزان المدفوعات في حاجة ماسة إلى تمويل محدود المدة، ولكن المجال مفتوح لتكرار اللجوء إلى هذا التمويل، فمن الممكن إعادة استخدام "أداة التمويل السريع" خلال ثلاث سنوات.