قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن سيدنا سعد بن عبادة عندما كانت

الشريعة الإسلامية,مواطن,برنامج,حكم,أحمد كريمة,حكم التستر على إرهابي,الإرهابيون,النبي محمد

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 08:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أحمد كريمة يوضح حكم التستر على إرهابي

أحمد كريمة يوضح حكم التستر على إرهابي
أحمد كريمة يوضح حكم التستر على إرهابي

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن سيدنا سعد بن عبادة عندما كانت هناك حرب مع قريش في تلك الفترة ضد الإسلام والرسول "صلّ الله عليه وسلم"، حينها قال النبي: "اليوم يوم الملحمة، اليوم تراق فيه الدماء، ويذل الله فيه قريشًا"، لافتًا أنه كان يتوعد بالثأر.

وتابع كريمة، خلال حواره في برنامج "نور النبي" مع الإعلامي حمدي رزق، المُذاع عبر القناة الفضائية "صدى البلد"، أن سيدنا علي بن أبي طالب "رضي الله عنه" أسرع بما قاله سيدنا سعد بن عبادة إلى النبي محمد "صلّ الله عليه وسلم" بشأن الحرب، لافتًا أنها لم تكن حينها نميمة بل كان حكم في السياسة.

أحمد كريمة: من يتستر على إرهابي فعقابه مثله

وأضاف أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن أي مواطن شريف، في حالة علمه بوجود بؤرة إرهابية وقام بالتستر عليها ولم يعلم الجهات المختصة، فإنه يصبح مثله مثل الإرهابي الذي أمسك السلاح وقتل النفوس الأبرياء.

وتابع أحمد كريمة، أن القاعدة في الفقه والقانون واضحة بشأن التستر، حيث أن "المتستر كالمباشر"، لافتًا أنه حينها كان سيدنا علي يعلم أن هناك فتنة ستحدث بسبب قول سيدنا سعد، وذلك من خلال أن يقوموا بفعل لأهل مكة خلال الحرب.

أحمد كريمة: الرسول كان يمتلك فن إدارة الأزمات

واستكمل أن الرسول "صلّ الله عليه وسلم"، كان يمتلك إدارة فن إدراة الأزمات وقت الحروب، لذا قال حينها: "أنزع له اللواء ولكن اتركه لنجله، ثم يا علي نادي للناس"، لافتًا أن تبليغ الناس لما سيفعله بأن اليوم هو يوم الملحمة.