هاجم أحمد عيد عبد الملك، لاعب الزمالك الأسبق، الفنان رامز جلال عقب حلقة أمس من برنامج رامز مجنون رسمي والذي اس

ياسمين صبري,رامز مجنون رسمي,رامز مجنون رسمي الحلقة 17,تفاصيل رامز مجنون رسمي الحلقة 17,رامز مجنون رسمي الحلقة 18,ضيف رامز جلال الحلقة 18,احمد عيد يهاجم رامز جلال

السبت 16 يناير 2021 - 20:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد حلقة رامز مجنون رسمي 17 وظهور بيكا.. نجم الزمالك: حاجة مقرفة

برنامج رامز مجنون رسمي
برنامج رامز مجنون رسمي

هاجم أحمد عيد عبد الملك، لاعب الزمالك الأسبق، الفنان رامز جلال عقب حلقة أمس من برنامج رامز مجنون رسمي والذي استضاف فيها "حمو بيكا".

وكتب عيد، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، "مش حلاوة يعني إنك تجيب واحد عشان عارف إن رد فعله هيبقى ضعيف تقعد تهين فيه كدة وإما تبقى عارف إن اللي قدامك هيروقك تكش وتخاف منه الصراحة حاجة مقرفة ومقززة فين الضحك في كدة".

ياسمين صبري تعلق على بهدلة حمو بيكا في رامز مجنون رسمي: عسل

علقت الفنانة ياسمين صبري، على ظهور مغني المهرجانات حمو بيكا كضحية جديدة في الحلقة السابعة عشر من برنامج "رامز مجنون رسمي"المعروض على قناة إم بي سي مصر.

ونشرت ياسمين صبري، عبر صفحتها الشخصية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" تغريدة كتبت فيها: "حمو_بيكا عسل عسل"، وذلك بعد تصدر اسمه تريند على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

تفاصيل رامز مجنون رسمي الحلقة 17

رامز جلال كعادته في بداية الحلقة سخر من حمو بيكا، ومن طريقته في التعامل وطريقة كلامه ولبسه، وقال "بيكا" إنه يعرف جيدًا أنه ليس مطربًا ولكنه مؤديًا.

وعند قيام المطربة أروى التي تساعد رامز في المقلب، بعرض مجموعة صور وهم هاني شاكر، وحسن شاكوش، ثم رامز جلال، الذي صدمته صورته المرعبة، ليتفاجأ بخروجه مرة واحدة ويصرخ.

ثم يحاول رامز جلال أن يجبر حمو بيكا على غناء "جبار" لعبد الحليم حافظ، ويوافق في النهاية على الغناء، ويقول له بأنه مؤدي وليس مغنيًا، وأشار إلى أن كل مطربي المهرجانات المتواجدين على الساحة هو من أخرجهم، ويبدأ رامز بإصدار الأوامر مرة أخرى.

وبعد ذلك يقوم رامز بإنزال حمو بيكا في صندوق المياه، ويبدأ في الصراخ ويجبره رامز جلال أن يقول: "رامز عم العالم وهو اللي علم عليا" كما أجبره أن يتأسف لهاني شاكر نقيب المهن الموسيقية وحلمي بكر، ليطلب رامز بعد ذلك المرحله الأخيرة.

وبعد ذلك يأمر رامز بفك حمو بيكا من الكرسي ويقع في الفخ الأخير بركة المياه قبل أن يصل إليه، ليخرجه رامز جلال بنفسه ويترجاه لمسامحته.