تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للإخواني السلفي يقول فيه أن النبي صلي الله عليه وسلم أخطأ والقرآ

الاخوان,وجدي غنيم,غزوة بدر

الأربعاء 20 يناير 2021 - 02:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالفيديو| وجدي غنيم يحرض على ذبح الأعداء: الرسول أخطأ حين عفا عنهم والله عنفه على ذلك

الإرهابي وجدي غنيم
الإرهابي وجدي غنيم

 

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للإرهابي الإخواني وجدي غنيم يحرض من خلاله على قتل الأعداء والمشركين دون شفقة أو رحمة، معتبرا أن النبي صلي الله عليه وسلم أخطأ حين عفا عنهم وقبل الفدية وأن الله سبحانه وعالى انتقد ذلك ووبخه في القرآن الكريم.

وجدي غنيم: قتل المشركين يوم بدر كان أولى من قبول الفدية
وفي الفيديو المتداول فسر غنيم، قول الله عزوجل " تريدون عرض الدنيا والله يريد الأخرة والله عزيز حكيم"، قائلا: " يقول الإمام الطبري ما كان لنبي أن يحتبس كافرًا قدر عليه وصار في يده من عبدة الأوثان للفداء أو المن، وإنما قال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم يعرفه أن قتل المشركين الذين أسرهم يوم بدر ثم فدى بهم كان أولى، من أخذ الفدية منهم وإطلاق سراحهم".
وأضاف: " في غزوة بدر.. 70 ماتوا من المشركين و70 آخرين تم أسرهم، فسأل رسول الله صحابته ماذا نفعل في السبعين أسيرلأخذ المشورة فقال له أبو بكر سيبهم يا رسول الله دول أهلك وعشيرتك لعل أن يخرج منهم من يعبد الله، وقال عمرو لا أنت تجيبهم يا رسول الله وتقطع رقابهم بالسيوف رقبة رقبة، وقال عبد الله بن رواحه الأنصاري نسيبهم منقطعش رقابهم ونحفر أخدود ونولع فيه نار ونرميهم فالنار واحد واحد". 
وأضاف " النبي مقلش لعبد الله بن رواحه ايه اللي أنت بتقوله ده لأ، والنبي خد برأي الوسط لا سابهم ولا قاتلهم ولا حرقهم، لكن قال كل واحد فيهم يدفع فدية واللي معهوش يعلم 10 من الصحابة القراية والكتابة ويطلق سراحه بعده".

وجدي غنيم يفسر الآيات على هواه ويدعي أن الله أمر بذبح الأعداء

واستطرد: إلا أن الله رفض ذلك وكان القران مع رأي سيدنا عمر اللي بيقول القتل "ما كان لنبي ان يكون له أسرى".
وأكمل: "معاك أسرى يا رسول الله كنت تقتلهم مش تاخد الفداء، تريدون عرض الدنيا عايز فلوس والله يريد الأخرة، ولولا كتاب سبق من الله لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم ... ويبكي النبي وسيدنا أبو بكر ويدخل سيدنا عمرعليهم ويقول لهم بتبكوا على ايه، قالوا عرض علينا العذاب ولو نجى أحد لنجوت أنت يا عمر لأن كلامك صح كان المفروض نذبحهم".