افتتح البابا ثيودروس الثاني، بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، كنيسة القديس نيقولاوس الشهير بإسم "بابا نويل" بم

الإسكندرية,الروم الأرثوذكس,كورونا مصر,كنيسة بابا نويل,افتتاح كنيسة,كنيسة مهجورة,الابراهيمية,كنيسة القديس نيكولاس,القديس نيقولا

الأحد 17 يناير 2021 - 20:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إغلاقها 11 عاما.. افتتاح كنيسة "بابا نويل" في الإسكندرية

أثناء الافتتاح
أثناء الافتتاح

افتتح البابا ثيودروس الثاني، بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، كنيسة القديس نيقولاوس الشهير بإسم "بابا نويل" بمنطقة الابراهيمية بالإسكندرية وذلك بعد 11عام من الإغلاق ليتم ترميمها خلال العام الماضي.

 

 وتزامن ذلك مع إحياء ذكرى نقل رفات القديس نيقولاس إلى البطريركية في الإسكندرية، وذلك بعد القداس الإلهي الذي أقامه البابا ثيودروس، حيث أقام أيضاً الصلوات الخاصة بتبريك الكنيسة. 
وقد حضر القداس الإلهي المتروبوليت ناركيسوس مطران نفقراطيس والوكيل البطريركي بالإسكندرية، وأسقف تاميثيوس السيد جيرمانوس، وسكرتير المجمع المقدس الأرشمندريت نيقوديموس توتكاس، والكهنة برنابا وسبيريدون وكريستوفر. 
وبهذه المناسبة قدم البابا ثيودروس عصا رعاية إلى المتروبوليت ناركيسوس، قائلا له: "متروبوليت ناركيسوس، خذ هذه لأنك تستحق ذلك فإنك تحملت مسؤلية متابعة وإشراف ترميم الكنيسة، ولأنك تحترم مؤسسة بطريركتنا كجندي شجاع لكنيستنا. كما أنك ستكون مسؤولا عن الصلوات والخدمات في هذه الكنيسة المقدسة".
بالمقابل رد ناركيسوس قائلا: "أشكركم يا صاحب الغبطة لأنك منحتني الفرصة لأكون مفيدا لكنيستنا الإسكندرية".
وحضر افتتاح الكنيسة القنصل العام لليونان في الإسكندرية السيد أثاناسيوس كوتسيونيس، ورئيس الجالية اليونانية في الإسكندرية السيد إدموندوس قاسيماتيس، ونائب رئيس أخوية القبرصيين السيدة جورجيا ماستوريديس، ورئيس المؤسسة الثقافية اليونانية الهيلينية السيد فاسيليس فيليباتوس.
 وكرم صاحب الغبطة بشكل خاص السيد نيكولاس الفثيريو الإسكندري، الذي دعم دائمًا هذه الكنيسة التاريخية بكل قوته.
كما شكر بطريرك الإسكندرية القنصل العام لليونان السيد  Kotsionis  على المساعدة التي قدمها وكذلك الزوجة السكندرانية السيدة Ioanna Kotsionis.
بعد ذلك افتتح البابا ثيودوروس بحضور الجميع قاعة ومكتبة الكنيسة.
جدير بالذكر أن هذه الكنيسة بنيت قبل 121 عامًا بالضبط، في عام 1899، من قِبَل المحسن الكبير قسطنطين جوجو وزوجته ماريوجا، والتي تبعد مائة متر عن البحر المتوسط. على اسم القديس نيقولاوس شفيع البحارة لتكون مكرسة للبحارة اليونانين الذين كانوا يصلون إلى الإسكندرية، في الماضي، فيرون من بعيد القبة صغيرة للكنيسة وبرج جرسها.