قررت اليوم الكنيسة الكاثوليكية السماح بإقامة الأفراح في الكنيسة بحضور 6 أشخاص، واستمرار تعليق الصلوات الطقسية

الكنيسة الكاثوليكية ، الكنيسة الكاثوليكية في مصر، اقامة الافراح، افراح المسحيين، الصلوات الطقسية، قرارات الكنيسة الكاثوليكية ،

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 00:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الكنيسة الكاثوليكية تسمح بإقامة الأفراح بحضور 6 أشخاص

الكنيسة الكاثوليكية تسمح بإقامة الأفراح بحضور 6 أشخاص
الكنيسة الكاثوليكية تسمح بإقامة الأفراح بحضور 6 أشخاص

قررت، اليوم، الكنيسة الكاثوليكية السماح بإقامة الأفراح في الكنيسة بحضور 6 أشخاص، واستمرار تعليق الصلوات الطقسية واقتصار الجنازات على أسرة المتوفي فقط.

وقالت الكنيسة الكاثوليكية، إن قرار السماح بإقامة الأفراح في الكنيسة جاء ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأعلن آباء السينودس البطريركي للكنيسة القبطية الكاثوليكية برئاسة غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، أنهم يرفعون صلواتهم بالاتحاد مع صلوات قداسة البابا فرنسيس وكل مصلٍّ على وجه الأرض، رافعين تضرعاتهم للرب، لتحل بركته على العالم، ويرفع عنه هذا الوباء اللعين الذي لايزال يحصد الكثير من الأرواح حول العالم.

وأكد بيان صادر اليوم عن الكنيسة القبطية الكاثوليكية، أنه إلحاقا بالبيانات السابقة للكنيسة القبطية الكاثوليكية، فإننا، حفاظًا على الصحة العامة وعلى مصلحة العائلات والأسر وللحفاظ على أرواح شعب مصر المبارك.

وصايا الكنيسة الكاثوليكية حول إقامة الأفراح

وتجاوبا مع ما أعلنه مجلس الوزراء مؤخرًا من إجراءات احترازية للفترة القادمة، نوصي أبناءنا الكهنة والرهبان والراهبات وكل المؤمنين في الكنيسة الكاثوليكية بمصر، باستمرار إيقاف صلوات القداس بحضور المؤمنين بكل الكنائس، على أن يقوم الآباء الكهنة بالاحتفال بالقداس يوميًا، ويكون الاحتفال قاصرًا على رعاة كل كنيسة واثنان أو ثلاثة من الشمامسة والمرتلين بدون حضور المؤمنين.

وذكر بيان الكنيسة الكاثوليكية، أن اقتصار صلوات الجنازات على أسرة المنتقل، على أن يسمح بالاحتفال بالأكاليل في الكنيسة فقط، على أن يلتزم العروسان بكتابة إقرار يلتزمان فيه أن يكون الحاضرون عددهم ستة أشخاص بجانب الكاهن المحتفل بالإكليل والشماس الخادم.

كما يسمَح بالاحتفال بسر المعمودية في الكنيسة فقط، على أن يلتزم الوالدان بعدد أربعة أشخاص بجانب الكاهن المحتفل والشماس الخادم، على أن يتم تعليق كل الأنشطة الصيفية بالكنائس بما فيها الندوات والرحلات والمؤتمرات الصيفية لحين إشعار آخر.

وشدد بيان الكنيسة الكاثوليكية على أن الكنيسة تواصل الصلاة من أجل الأطباء وأفراد التمريض وكل الذين يتطوعون بالجهد والمال والأماكن لعلاج المرضى، ليكافئهم الرب على تعبهم ويحفظهم من كل شر.

الكنيسة الكاثوليكية توصي بـ يوم الأخوة الإنسانية 14 مايو

واحتتمت الكنيسة بيانها قائلة: "ليتحد الجميع بالصلاة مع قداسة البابا فرنسيس من أجل طلب البركات للبشرية في يوم الأخوة الإنسانية يوم 14 مايو 2020، وكذلك الصلاة مع مسيحي الشرق في يوم 17 مايو 2020 من أجل سلام العالم، وليواصل الجميع الصلاة مع قداسة البابا فرنسيس من أجل رؤساء الدول وكل الحكومات، الذين يتحملون في هذه الظروف الصعبة، بكل أمانة، عبء ومسئولية اتخاذ القرارات الحاسمة لحماية شعوبهم من هذا الوباء الخطر".

وأعربت الكنيسة الكاثوليكية، عن تمنياتها للشعب المصري ولكل العالم الإسلامي عيد  فطر مبارك، حفظ الرب بلادنا الحبيبة مصر وكل بلاد العالم بشفاعة أمنا العذراء القديسة مريم والقديس مرقس الإنجيلي، كاروز الديار المصرية وجميع مصاف الملائكة والقديسين.