أكد الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن بوا

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا,كورونا,فيروس كورونا,رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا,اسماعيل عبد الغفار

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس الاكاديمية العربية: اتخذنا إجراءات حازمة لمواجهة كورونا

 رئيس الاكاديمية العربية: اتخذنا إجراءات حازمة لمواجهة كورونا
رئيس الاكاديمية العربية: اتخذنا إجراءات حازمة لمواجهة كورونا

أكد الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن بوابات التعقيم المتطورة التي ينتجها مجمع خدمة الصناعة بالأكاديمية تتميز بجودة عالية.

وأشار رئيس الأكاديمية العربية إلى أن عملية التعقيم من خلالها لا تستغرق ثوان، وذلك إطار الجهود المتواصلة لضمان الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع وضمن التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية المتبعة للتصدي لفيروس كورونا.

وقال عبد الغفار، إنه يتم استخدام مواد مطهره آمنة معتمدة تطابق المواصفات وتساعد في القضاء على جميع أنواع البكتريا والفطريات والفيروسات، مشيرًا إلى أن الرذاذ الناتج عن الرش آمن ويجف خلال ثوان بعد عبور الشخص للبوابة.

وأوضح رئيس الأكاديمية العربية، أن فكرة إنشاء بوابة التعقيم بدأت مع ظهور جائحة كورونا في العالم؛ حيث اتخذت الأكاديمية مجموعة من الإجراءات الاحترازية الحازمة الحاسمة، وفي القلب منها تعقيم الموظفين والمترددين على الأكاديمية.

وقال: "بدأنا وقتها التفكير بالتعاون مع الزملاء في مجمع خدمة الصناعة في تصنيع بوابة لتعقيم العاملين بالأكاديمية العربية، وقمنا بتشجيع الفكرة واعتماد المبالغ المالية اللازمة لذلك حتى خرجت للنور، ولاقت قبولًا ونجاحًا لافتًا للنظر، مما دفعنا إلى إهداء عدد من بوابات التعقيم لمجموعة من الهيئات والمؤسسات الدينية في مصر، وقال إن الأكاديمية تقوم بذلك في إطار دورها في خدمة المجتمع في مثل هذه الظروف".

وأشار رئيس الأكاديمية العربية إلى أنه مع البدء في التحرك لعودة مظاهر الحياة بمصر إلى طبيعتها ستحتاج المؤسات والهيئات العديد من هذه البوابات للحفاظ علي صحة المواطنين.

وأكد عبد الغفار، حرصه على متابعة أحوال الطلاب داخل الأكاديمية، وذلك عبر مجموعة من تطبيقات وتقنيات التواصل عبر شبكة الإنترنت والاطمئنان على تحصيلهم الدراسي خلال تلك الفترة، مشيرًا إلى أنه رغم توقف الدراسة بأفرع الأكاديمية العربية إلا أن التعليم مستمر أون لاين وبشكل تفاعلي.