قطر.الصحة النفسية والعقلية.فيروس كورونا.النفط.كورونا المستجد.مؤسسة حمد الطبية.النفسي

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 21:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب كورونا.. تراجع الصحة النفسية والعقلية للمواطنين بقطر

تراجعت الحالة النفسية والعقلية لعدد كبير من المواطنين القطريين، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في قطر.

ومن جانبها أكدت شبكة أخبار الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن خدمة الصحة العقلية، التي تم إطلاقها مؤخرا من مؤسسة حمد الطبية من أجل تقديم الدعم للأشخاص الذين يعانون من المشاكل العقلية أو الاضطراب النفسي نتيجة لوباء فيروس كورونا، قدمت خدمات للآلاف الذين يحتاجون إلى الدعم، وذلك نقلا عن مسؤول قطري.

مؤسسة حمد الطبية تتلقى عدد من المكالمات منذ تم إطلاق خط المساعدة العقلية

​​​​​​
وبحسب التقرير، أوضح ماجد العبد الله، رئيس خدمة الصحة العقلية في مؤسسة حمد الطبية، أن خط المساعدة تم إطلاقه في 8 أبريل، وخلال ثلاثة أسابيع منذ إطلاقه، تلقى عدد كبير من المكالمات لأفراد الجمهور وطاقم الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية.

وأكد أن الفريق الطبي من أخصائي الصحة العقلية قدم الدعم بالفعل إلى أكثر من 4000 شخص.

وأضافت وكالة رويترز، أن أسعار النفط الخام القطرية لشهر أبريل شهدت تراجع بأكثر من 51٪ لخام قطر البري والبحري مقارنة بشهر مارس، وفقا لوكالة الأنباء الحكومية القطرية قنا.

فيديو مسرب يكشف الأوضاع المتدهورة في السجون القطرية 
كشف فيديو مسرب تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، الأوضاع المتدهورة داخل السجن المركزي القطري، حيث نشرت صفحة سجناء في قطر على تويتر فيديو مسرب من داخل السجن المركزي بالدوحة يكشف حالة الازدحام التي تعاني منها السجون القطرية.

وحسب صفحة سجناء قطر، فأنه لا يتوقف النظام القطري عن جلب المزيد من المعتقلين إلى السجن المركزي، مما أدى إلى حالة من الازدحام الشديد دفع إدارة السجن إلى تسكين عدد كبير من السجناء في مكتبة السجن. 

ونشرت صفحة سجناء قطر قائلة: "تجلب الحكومة القطرية المزيد من الأشخاص إلى سجن قطر المركزي هذا مما أسفر عن زيادة الاكتظاظ..ينام السجناء الآن في "المكتبة".

جدير بالذكر أن صفحة سجناء قطر هي صفحة أنشأها المدافعين عن حقوق السجناء والمعتقلين داخل سجن قطر المركزي، حيث تطالب الصفحة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل من أجل الحد من الانتهاكات التي تحدث داخل السجن المركزي القطري. 

وكتبت الصفحة التي تتحدث نيابة عن السجناء: " نحن لا نريد الموت في السجن، نحن أيضا بشر، لدينا حقوق".