كورونا يخترق الجدران.. إصابة 77 نزيلا في أقدم سجن بالهند

سجن.اقدم سجن في الهند.اصابة سجناء.فيروس كورونا.كورونا.الهند.مومباي

الإثنين 18 يناير 2021 - 06:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كورونا يخترق الجدران.. إصابة 77 نزيلا في أقدم سجن بالهند

الشرطة الهندية
الشرطة الهندية

أصيب 77 سجينا على الأقل و26 موظفا في أكبر وأقدم سجن في مومباي بالهند، بفيروس كورونا.

وأوضح وزير داخلية ولاية ماهاراشترا الغربية أنيل ديشموخ، والتي تعد مومباي عاصمتها السياسية، أمس الخميس أن: "هؤلاء السجناء تم عزلهم بمساعدة هيئة مومباي المدنية وسيتم إرسالهم إلى مستشفى المدينة المدني لتلقي العلاج"، بحسب ما ذكرته "روسيا اليوم".

ويضم السجن الذي أقيم على مساحة 0.81 هكتار، حوالي 2800 سجين، على الرغم من أن طاقته الاستيعابية حوالي 800.

وأشارت تقارير إعلامية محلية نقلا عن مسؤولي السجن إلى أن عدد السجناء والموظفين المصابين بالفيروس من المرجح أن يرتفع.

وبعد تفشي الوباء، دعت المحكمة العليا في مارس، إلى تقليل كثافة جميع السجون في الهند. وأفرجت ماهاراشترا عن 5000 سجين من إجمالي 26000 سجين في الولاية، يقضون أحكاما تقل عن 7 سنوات بشكل مشروط.

ويوجد في الولاية 9 سجون، تتسع لحوالي 14000 نزيل.

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية، سجلت مومباي 11219 حالة إيجابية بفيروس كورونا، بعد إضافة 692 حالة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وارتفع عدد الوفيات في المدينة إلى 437، مع تسجيل 25 وفاة جديدة أمس الخميس.

طفرة جديدة تطرأ على كورونا

في سياق منفصل، حدد باحثون أميركيون طفرة في الشفرة الوراثية لفيروس كورونا المستجد، تشبه التغيرات التي شهدها العلماء في فيروس سارس المنتمي لنفس العائلة، عندما تفشى عام 2003.

ولاحظ باحثون في جامعة أريزونا الأميركية، اختفاء 81 حرفا في جينوم فيروس كورونا، بما يمكن أن يغير سلوكه ويجعله أشد أو أقل ضراوة.

لكن المؤشر الجيد في الدراسة، هي أن طفرة مشابهة طرأت على فيروس سارس قبل سنوات، وأضعفت قدرته على الانتشار بين البشر.

ونجح الفريق في التعرف على التركيب الجيني لفيروس كورونا المستجد، بتحليل مسحات أخذت من بعض المرضى، مما سمح لهم بتحديد نحو 30 ألف حرف من شفرته الوراثية.

لكن بمطابقة هذه النتائج الجديدة مع تسلسل جيني مكتشف سابقا للفيروس ذاته، اكتشف الباحثون "اختفاء" 81 حرفا جينيا، وفقا لما نشرته صحيفة "جورنال أوف فايرولوجي" الطبية الأميركية.