أعلنت بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في سوريا، عن عودة إقامة صلوات القداس الإلهي بحضور المؤمنين من الشعب ال

السيسي,القدس,عيد الفصح,فلسطين,لبنان,الصين,البابا تواضروس,إيطاليا,قناة,فيروس,كورونا,فيروس كورونا,ووهان,وباء,كنيسة القيامة,دايموند برنسيس,رام الله,قناة مي سات,صلاة

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 19:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التعايش مع كورونا.. الروم الكاثوليك تعلن إقامة القداسات بحضور الشعب

قداس الروم الملكيين - أرشيفية
قداس الروم الملكيين - أرشيفية

أعلنت بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في سوريا، عن عودة إقامة صلوات القداس الإلهي بحضور المؤمنين من الشعب المسيحي يوم الأحد المقبل 10 مايو الجاري، وذلك تماشيًا مع الأوضاع المستجدة لفيروس كورونا فينا يخص كيفية التعايش مع استمرار الفيروس.

وقالت البطريركية، في بيان لها، اليوم الخميس، إنه تم توجيه خطاب إلى كهنة الكنائس في دمشق بهذا القرار الخاص بعودة المؤمنين في صلوات قداس الأحد المقبل.

وأكدت الروم الملكيين الكاثوليك، في خطابها الذي حصل عليه "اليوم الجديد"، إنه تماشيًا مع تطور الأمور على أكثر من صعيد لفيروس كورونا المستجد يأذن بمشاركة المؤمنين في قداسات يوم الأحد المقبل طالبين منكم أخذ كل وسائل الحيطة لتفادي العدوى.

 وكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك هي كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة مرتبطة في شركة تامة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بشخص رئيسها البابا.

والموطن الأصلي لهذه الكنيسة هو الشرق الأوسط، وينتشر اليوم قسم من الروم الكاثوليك في بلاد المغترب، شأنهم في ذلك كشأن باقي مسيحيي الشرق، أمّا اللغة الطقسية الليتورجية لهذه الكنيسة فهي اللغة العربية.

ولدى كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك درجة عالية من التجانس العرقي، حيث تعود أصول الكنيسة في الشرق الأدنى، خصوصًا في سوريا ولبنان وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

والجدير بالذكر أن الروم الملكيين الكاثوليك ينتشرون حاليًا في جميع أنحاء العالم، ويصل أعداد أتباع الكنيسة في جميع أنحاء العالم إلى نحو 1.6 مليون نسمة.