تستعد الوليات المتحدة الامريكية من خلال وزارة التجارة، إلى إعداد مسودة تسمح للشركات الامريكية التعاون مع شركة

شبكات الجيل الخامس، تكنولوجيا الجيل الخامس، الجيل الخامس، هواوي، امريكيا والصين، الصراع الامريكية الصيني، الحرب الاقتصادية،التجارة الامريكية ، تكنولوجيا اليوم الجديد

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 20:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أمريكا تعيد التفكير في التعامل مع هواوي بسبب شبكات الجيل الخامس

صورة توضيحية عن الصراع الامريكية الصيني وشبكات الجيل الخامس
صورة توضيحية عن الصراع الامريكية الصيني وشبكات الجيل الخامس

وزارة التجارة الأمريكية تعد مسودة للتعاون مع هواوي بشأن شبكات الجيل الخامس
تستعد الولايات المتحدة الأمريكية من خلال وزارة التجارة، إلى إعداد مسودة تسمح للشركات الأمريكية التعاون مع شركة هواوي الصينية في ما يتعلق ببناء شبكات الجيل الخامس للاتصالات والإنترنت.

وتداولت أنباء نقلًا عن وكالة "رويترز" للأنباء عن أشخاص مطلعين على المسودة، قولهم إن  وزارة التجارة الأميركية على وشك إقرار مسودة التعاون مع هواوي بشأن شبكات الجيل الخامس.
وكان الولايات المتحدة الأمريكية على خلاف اقتصادي استمر خلال الأعوام السابقة مع الصين باعتبارهما أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.
هذه الخلافات كانت شركة هواوي الصينية طرفا فيها عندما أعلنت جوجل الأمريكية عن قرار منع تحديثاتها من أجهزة هواوي الأمر الذي كلف الشركة الصينية خسائر كبيرة.

هواوي تتصدر قائمة ابتكارات تكنولوجيا الجيل الخامس عالمًا:

ولكن تميز هواوي في ابتكارات شبكات الجيل الخامس جعل الولايات المتحدة الأمريكية تعيد التفكير في التعاون مع الشركة الصينية التي تمتلك اكبر عدد براءات اختراع في ما يتعلق بتكنولوجيا الجيل الخامس.

كانت وزارة التجارة الأمريكية قد أدرجت في مايو من العام السابق 2019 شركة هواوي ضمن القائمة السوداء التي يحظر التعامل معها وتم اتهام الشركة الصينية باتهامات عديدة كان أبرزها اختراق الخصوصية والاعتداء على حقوق الملكية الفكرية.
ولكن اتجاه العالم نحو شبكات الجيل الخامس جعل الإدارة الأمريكية تعيد التفكير في التعاون مع المنافسين خاصة مع التطور الكبير الذي حققته هواوي في مجال تكنولوجيا الجيل الخامس 

واشنطن تعيد التفكير في التعامل مع هواوي بسبب الجيل الخامس:

وقال مسؤولون أميركيون يعملون في مجال التكنولوجيا، إن الإجراء الأميركي جعل واشنطن في "وضع غير مريح"، وعطّل الاستمرار في إقرار المواصفات الفنية التي تسمح للشركات الأميركية والصينية العمل معا.

وذكرت تقرير وكالة رويترز، أنه بعد نحو عام من عدم اليقين، صاغت وزارة التجارة الأميركية قواعد جديدة لمعالجة الأزمة مع الصين.

وأكد التقرير أن القواعد يمكن أن تتغير، وتسمح بشكل أساسي للشركات الأميركية بالمشاركة في اجتماعات هيئات المواصفات الفنية التي تعد هواوي عضوا فيها.