أصدرت شبكة فيسبوك تقريرها الشهري حول منع المحتوى المزيف وغلق الحسابات الغير حقيقية على مستوى العالم وذلك خلال

محتوى مزيف، فيسبوك، الفيسبوك، المحتوى المزيف، حسابات وهمية، صفحات الفيسبوك، غلق حسابات الفيس، شبكات الفيسبوك، تكنولوجيا اليوم الجديد

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 18:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فيسبوك تغلق 8 شبكات تستهدف تضليل الجمهور بمحتوى مزيف

فيسبوك ـ تغلق الصفحات الحسابات التي تحتوى على محتوى مزيف
فيسبوك ـ تغلق الصفحات الحسابات التي تحتوى على محتوى مزيف

فيسبوك تصدر تقرير أبريل حول الحسابات التي تم إغلاقها
أصدرت شبكة فيسبوك  اليوم الأربعاء، تقريرها الشهري حول منع المحتوى المزيف وغلق الحسابات الغير حقيقية على مستوى العالم وذلك خلال شهر أبريل الماضي.
وذكر تقرير صادر عن غرفة أخبار فيسبوك أن الشبكة أزالت خلال شهر أبريل ثمان شبكات وحسابات وهمية تتضمن محتوى مزيف.
وأشارت فيسبوك إلى مصدر الشبكات التي تتضمن محتوى مزيف، وتأتي من روسيا وايران والولايات المتحدة الأمريكية وجورجيا وميانمار وموريتانيا.
واستهدفت شبكات المحتوى المزيف التي أوقفتها فيسبوك حسابات الجماهير في دول متفرقة حول العالم، بعد تبادل تقارير سلطات إنفاذ القانون في هذه الدول والتي تأتي من ضمنها مصر حسب تقرير فيسبوك.
وقالت فيسبوك: "نحن نعلم أن الأشخاص الذين يتطلعون إلى تضليل الآخرين عن طريق المحتوى المزيف، سواء من خلال التصيد الاحتيالي أو عمليات الاحتيال أو التأثير على العمليات، يحاولون الاستفادة من الأزمات لتحقيق أهدافهم، وهو ما ظهر خلال أزمة جائحة فيروس كورونا".

فيسبوك يوضح الهدف من نشر المحتوى المزيف

وأوضح التقرير الإخباري لـ فيسبوك أن الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الحملات يستخدمون بشكل انتهازي المنشورات المتعلقة بالفيروس التاجي من بين العديد من الموضوعات الأخرى؛ لبناء جمهور ودفع الناس إلى صفحات أو مواقع خارج النظام الأساسي.

إجمالي عدد الحسابات الوهمية التي تم إزالتها خلال أبريل

وذكر تقرير فيسبوك إنه تم إزالة 732 حسابا، بجانب 793 صفحة و200 مجموعة، وكلهم في الدول المشار إليها في روسيا وايران والولايات المتحدة الأمريكية وجورجيا وميانمار وموريتانيا.
وحسب تقرير الفيسبوك فإن الشبكات التي تم رصدها استهدفت بالمحتوى المزيف دول عديدة حول العالم من ضمنها مصر، حسب ما ذكر تقرير فيسبوك.
واختتمت فيسبوك تقريرها حول المحتوى المزيف والأخبارة الخاطئة بأنها تحرز تقدمًا في استئصال هذا الأفعال التي وصفتها بـ "الإساءة".
وقالت فيسبوك: "إنه جهد مستمر ونحن ملتزمون بالتحسين المستمر للبقاء في المقدمة، وهذا يعني بناء تكنولوجيا أفضل، وتوظيف المزيد من الأشخاص والعمل بشكل أوثق مع جهات تطبيق القانون وخبراء الأمن والشركات الأخرى".