انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الشائعات والتي ترددت بشأن وقوع هزة أرضية يوم 15 رمضان، والتي أثارت

مصر,هزة أرضية,حقيقة,محمد,النبي,يوم القيامة,أحمد كريمة,صرخة الجمعة,الفزعة,تضرب,يوم الجمعة المقبلة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 15:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صرخة الجمعة.. أحمد كريمة يوضح حقيقة وجود هزة أرضية الجمعة المقبلة

صرخة الجمعة.. أحمد كريمة يوضح حقيقة وجود هزة أرضية الجمعة المقبلة
صرخة الجمعة.. أحمد كريمة يوضح حقيقة وجود هزة أرضية الجمعة المقبلة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الشائعات التي ترددت بشأن وقوع هزة أرضية يوم 15 رمضان، والتي أثارت الكثير من الخوف والرعب والجدل من قبل النشطاء.

ومن جانبه، علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على الشائعات التي ترددت بشأن وقوع هزة أرضية يوم 15 رمضان، وذلك وفقًا لأحد الأحاديث النبوية، قائلًا: "سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال من كذب على متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار".

وتابع أحمد كريمة خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «التاسعة» المُذاع عبر القناة الأولى، فيما يتعلق بشأن الهزة الأرضية أنه بخلاصة وإيجاز فإن أخبار وعلامات وأشراط يوم القيامة إما إسرائيليات أو أخبار موضوعة أو قصص القصاصين للعوام، والذي نبه على هذه العلامة ابن كثير في كتابه النهاية في الفتن والملاحم والذي أورد هذه الأخبار الموضوعة ونبه أنها لا تصح نسبتها إلى النبي محمد "صلّ الله عليه وسلم".

ولفت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن خبر الجمعة من جمع يوم الآخر ضعيف، وأورده بن جرير في مقدمة التاريخ عن بن عباس، والعلماء حينها قالوا أن هذه الأخبار ليست صحيحة، مشيرًا إلى أن الرسول لم يقل إنه إذا وافق منتصف رمضان يوم جمعة فستكون هذه علامة من ضمن علامات يوم القيامة.

وشدد، أن هذه الشائعات ليست حقيقية، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم، حذر من الدجل والدجالين، كما أنه نبه بعدم اتباع مثل هذه الأمور، مُتابعًا:"هذا الكلام فارغ"، فضلًا عن ذلك أن النبي الكريم لا يعلم وقت قيام القيامة وفق ما قاله ووفقًا للقرآن الكريم.

وأكد أحمد كريمة، أن أشراط الساعة ليس من بينها هذه الأمور التي يتم تداولها عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي.