علق اللعب محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، على وقوعه ضحية للفنان رامز جلال اليوم، في برنامج ا

رامز جلال,محمد الشناوي,برنامج رامز مجنون رسمي

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 03:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محمد الشناوي أول ضحايا رامز مجنون رسمي يتمتع بثبات إنفعالي

اللاعب محمد الشناوي
اللاعب محمد الشناوي

علق اللاعب محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، على وقوعه ضحية للفنان رامز جلال اليوم، في برنامج المقالب الذي يُقدمه "رامز مجنون رسمي"، الذي يُذاع على قناة "إم بي سي مصر" الساعة السادسة والنصف مساء.

ونشر محمد الشناوي مقطع فيديو من نهاية الحلقة أثناء جره لقدم رامز ليوقع به في صندوق المياة، عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، وعلق على الفيديو قائلًا: "مش قُلتلك أول الحلقة وحياة أمي ما هسيبك".

وأثار اللاعب محمد الشناوي إعجاب الجمهور لما كان يتمتع بالدرجة العالية من الثبات الانفعالي، التي أظهرها في مواجهة موجة تعذيب رامز جلال، ليتصدر سريعًا موقع التدوينات "تويتر" بهاشتاج الشناوي.

وعندما عرضت المذيعة أروى عليه صورة رامز، وسألته عن رأيه في برامج المقالب الذي يُقدمها، واتهامه بالمبالغة في ضيوفه، قال محمد الشناوي إنه لا يوجد فيها أي مُبالغة، وهو على العكس ينتظر برنامجه في رمضان.

وأشار الشناوي أثنا جلوسه على كرسي التعذيب، أنه لا يرحل عن صفوف النادي الأهلي خلال الفترة المُقبلة، بعد الشائعات التي لاحقته حول وجود عدة عروض من فرق الخليج وبعض الفرق الأوروبية، وأعرب عن رغبته بالبقاء في النادي الأهلي، وامتنانه باللعب في صفوف النادي الأحمر.

ولم تُفلح محاولات رامز جلال في استفزاز الشناوي على كرسي التعذيب، لذا لجأ إلى أصعب مرحلة بإظهار الكابوريا والثعبان، لكن رغم ذلك كان رد فعل محمد الشناوي هادئًا ومصحوبًا بإبتسامة.

الضيوف السابقة في برنامج رامز مجنون رسمي

يُذكر أنه ليس أول لاعب أهلي يستضيفه رامز ببرنامجه، فقد استضاف مدافع النادي الأهلي، اللاعب علي معلول، الذي قبل التعذيب مقابل عدم الرجوع لنادي الزمالك، كما استضاف اللاعب محمود كهربا الذي ظل يتوعد رامز جلال طوال الحلقة قائلًا "هموتك النهاردة مش هسيبك".

فكرة برنامج رامز مجنون رسمي

وتدور فكرة برنامج رامز مجنون رسمي حول استدراج الضيف من خلال الإعلامية أروى في دبي، وعندما يذهب الضيف للحلقة بجلس على كرسي "كشف الكذب"، الذي يتم خداع الضيف به، وتبدأ الإعلامية بتوجيه مجموعة من الأسئلة للضيف.

وفي الفقرة المنتظرة يتم سؤال الضيف عن رأيه في صور لثلاث شخصيات، والصورة الثالثة تكون لرامز جلال الذي يخرج منها ويُفاجئ الضيف.

ويستمر اللقاء، وخلاله يبدأ رامز جلال في صناعة المقالب بشكل متوالي حتى نهاية الحلقة، والضيف يغادر الأستوديو ليُفاجأه رامز بمقلب جديد، ويستخدم مجموعة من المقالب المتواجدة في "الملاهي" ويصل الأمر لذروته مع استخدامه لحيوانات مُخيفة.