أكد المهندس كامل الوزير، زير النقل، اليوم الإثنين، على أن هناك اهتمامًا كبيرًا بتطوير منظومة النقل النهري في م

وزير النقل,كامل الوزير,وزارة النقل,النقل النهري,وزارة النقل المصرية,النقل البحرى

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 10:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الوزير: الاهتمام بمنظومة النقل النهري يدعم الاقتصاد القومي

وزير النقل
وزير النقل

قال المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إن هناك اهتمامًا كبيرًا بتطوير منظومة النقل النهري في مصر لدعم الإقتصاد القومي وزيادة نصيب نقل البضائع عبر نهر النيل لتخفيف الضغط على شبكة الطُرق التي تتكلف صيانتها مليارات الجنيهات سنويًا، إضافة إلى تخفيض تكلفة النقل لافتًا إلى أنه من المخطط إنشاء عدد من الموانئ النهرية الحديثة، الأمر الذي يُبرز معه أهمية تنفيذ مشروع   RIS  في نهر النيل

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير النقل  مع رئيس هيئة النقل النهري، وبحضور رئيس شركة ترانس اي تي وعدد من قيادات الوزارة لمتابعة آخر المستجدات الخاصة بمشروع البنية المعلوماتية لنهر النيلRIS .

وخلال الاجتماع استعرض وزير النقل، الموقف التنفيذي لمشروع مُراقبة ومتابعة حركة الوحدات النهرية  River Information System  بالمسار الملاحي في المسافة من القناطر الخيرية إلى أسوان، بالإضافة لمُتابعة ما تم تنفيذه من أعمال وموقف توريد مكونات وأجهزة المشروع، والرؤية المستقبلية له وكذلك الإطلاع على الجدول الزمني الخاص به.مع التنسيق مع الجهات المعنية ذات الصلة لتنفيذ المشروع.

 كما أكد كامل الوزير أن المشروع سيُمثّل نقلة نوعية كبيرة في مجال النقل النهري وسيُساهم في أعمال تأمين و مُراقبة تحرُكات الوحدات النهرية بطول نهر النيل من القاهرة إلى أسوان مُشيرًا إلى أن مشروع البنية المعلوماتية لنهر النيل هو نظام تستخدمه دول الاتحاد الأوروبي في نهر الدانوب الذي يربط شمال وجنوب الدول الأوروبية وهو نظام عالمي سيتم تطبيقه لأول مرة في مصر وإفريقيا.

وفي سياق متصل، استعرض وزير النقل  عدد آخر من المشروعات الجاري تنفيذها بقطاع النقل النهري، كتطوير المجرى الملاحي "القاهرة/الإسكندرية" عبر الرياح البحيري، وترعة النوبارية، وتطوير المجرى الملاحي القاهرة / دمياط، وتطوير المجرى الملاحي القاهرة / أسوان وكذلك تصنيع وتوريد عدد 500 شمندورة بالخط الملاحي أسوان / القاهرة وكذلك رفع كفاءة الوحدات النهرية التابعة للهيئة العامة للنقل النهري.

 كما نوه إلى  ضرورة المُتابعة الميدانية للمشروعات، مع تنفيذ خطة شاملة لتطوير قطاع النقل النهري، إلى جانب أهمية الفحص الفني للوحدات النهرية الآلية التي يتم ترخيصها من الهيئة العامة للنقل النهري للحفاظ على أمن وسلامة المستخدمين وتكثيف اعمال الرقابة النهرية على الوحدات النهرية بنهر النيل للحفاظ على الأرواح.