سرطان البروستاتا هو نوع من السرطان يصيب الرجالن وخاصة في المنطقة أسفل المثانة وأمام المستقيم، لكنه قابل للعلاج

سرطان البوستاتا,أعراض سرطان البروستاتا,أسباب سرطان البروستاتا,علاج سرطان البروستاتا

السبت 11 يوليو 2020 - 23:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سرطان البروستاتا..تعرف على أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

سرطان البروستاتا
سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا هو نوع من السرطان يصيب الرجال وخاصة في المنطقة أسفل المثانة وأمام المستقيم، لكنه قابل للعلاج بشكل كبير في المراحل المبكرة، ويعتبر الفحص المنتظم هو أفضل طريقة لاكتشافه في الوقت المناسب، وإليكم أعراض وأسباب سرطان البروستاتا وطرق الوقاية منه.

 

أعرض سرطان البروستاتا

1- ألم العظام.

2- ضعف الانتصاب.

3- وجود دم في السائل المنوي.

4- ضعف قوة التدفق في مجرى البول.

5- مشكلات في التبول.

6- عدم الشعور بالراحة في منطقة الحوض.

7- الشعور بالألم أثناء التبول أو القذف.

8- ظهور نتائج غير طبيعية عند إجراء الفحص الشرجي.

9- التبول المتكرر أثناء النهار أو الليل.

 

هل سرطان البروستاتا مميت؟

يعد استئصال البروستاتا هو أحد العلاجات المُمكنة لسرطان البروستاتا في المرحلة المبكرة، وقد يفحص الطبيب مستويات دم " "بإنتظام، مع العلم أن سرطان البروستاتا ينمو ببطء وخطر الآثار الجاذبية قد تفوق الحاجة إلى علاج فوري.

 

أسباب سرطان البروستاتا

بتطور سرطان البروستاتا عند حدوث تغيرات معينة في الخلايا الغدية، وتسمى الخلايا السرطانية، ويقرب من 50% من الذكور، وتكون بدايته تغيرات بطيئة، ولن تكون الخلايا سرطانية، لكنها يمكن أن تكون سرطانية مع مرور الوقت.

لكن هناك عوامل آخرى تُزيد من احتمالية حدوثه وهي

- العمر: يزيد الخطر بعد سن 50، لكنه نادر الحدوث قبل سن 45.

- التاريخ العائلي: التاريخ العائلي للإصابة له دور في الإصابة بسرطان البروستاتا.

 

مراحل تتطور سرطان البروستاتا

- المرحلة 0: الخلايا السرطانية موجودة، لكنها تؤثر فقط على مساحة صغيرة وتتنامى ببطء.

- المرحلة 1: السرطان موجود فقط في غدة البروستاتا (العلاج الفعال ممكن في هذه المرحلة).

- المرحلة 2-3: انتشار السرطان إلى الأنسجة القريبة.

- المرحلة 4: انتشار السرطان إلى أجزاء آخرى من الجسم، كالعظام والرئتين.

 

علاج سرطان البروستاتا

العلاج الكيميائي

يعتمد العلاج الكيميائي على أدوية لقتل الخلايا السرطانية سريعة النمو، ويتم من خلال حقن أو حبوب أو كلاهما، ويستخدم في حالة انتشار السرطان بالجسم، أو فشل العلاج الهرموني.

 

العلاج المناعي

يركز العلاج المناعي على دور جهاز مناعة الجسم في مكافحة خلايا السرطان، حيث يأخذ الطبيب بعض الخلايا المناعية لعمل هندسة وراثية لها في المعمل، ثم حقن الجسم بها، لكن هذا النوع من العلاج مكلف للغاية.

 

العلاج الإشعاعي

يعتمد على الطاقة العالية في قتل الخلايا السرطانية، وذلك بإستخدام إما حزمة إشعاع خارجي، وذلك لمدة خمس أيام أسبوعيًا وتستمر عدة أسابيع، أو معالجة كثيبة (داخل الجسم) عن طريق وضع بذور بجرعات إشعاعية منخفضة في أنسجة البروستاتا بواسطة إبرة، ويستمر فترات زمنية طويلة.

 

العلاج الهرموني

يساعد على الحد من إفراز هرمون التستوستيرون، الذي يُدعم نمو خلايا سرطان البروستاتا، وبالتالي يقطع إمداد هذا الهرمون إلى الخلايا فتموت، ويحتوي هذا النوع من العلاج على الأدوية التي تحول دون إفراز الجسم للتستوستيرون، مثل (ليوبروليد، نيلوتاميد، فلوتاميد، بيكالوتاميد).