سرطان الثدي من الأمراض الشائعة التي تُصيب السيدات، والسبب الثاني في موتهن بعد سرطان الرئة، فبعد سن البلوغ يتكو

سرطان الثدي,أعراض سرطان الثدي,طرق الوقاية من سرطان الثدي

الجمعة 10 يوليو 2020 - 20:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لتفادي الإصابة بسرطان الثدي..تعرفي على أعراضه المبكرة وطرق الوقاية منه

سرطان الثدي
سرطان الثدي

سرطان الثدي من الأمراض الشائعة التي تُصيب السيدات، والسبب الثاني في موتهن بعد سرطان الرئة، فبعد سن البلوغ يتكون ثدي المرأة من الدهون النسيج الضام وآلاف من الفصيصات، والغدد الصغيرة التي تنتج الحليب للرضاعة الطبيعية، وعند حدوث السرطان تتكاثر خلايا الجسم بشكل لا يمكن السيطرة عليه ما يسبب السرطان.

 

أعراض سرطان الثدي المبكر

1- إفرازات الحلمة.

2- إفراز دموي من الحلمة.

3- كتلة أو تورم تحت ذراعك.

4- الحلمة المقلوبة.

5- ألم الثدي.

6- تغيير في مظهر الجلد على ثديك.

7- تورم في جزء أو كل في ثديك.

8- تغيير مُفاجئ وغير مفسر في شكل أو حجم الثدي.

9- احمرار وحفر الجلد على ثديك بأكمله.

10- تقشير، وتحجيم، أو تقشر الجلد على الحلمة أو الثدي.

كما يمكن أن يحدث الألم في الثدي أو الورم الناتج عن كيس حميد، وإذا وجدتي تورمًا في صدرك، أو ظهرت عليه أعراض أخرى، فيجب عليكي مراجعة طبيبك لمزيد من الفحص والاختبار.

 

علامات سرطان الثدي

لإكتشاف كافة العلامات السابقة، يجب عمل فحص ذاتي للثدي، ومن الأفضل القيام بالفحص مرة واحدة كل شهر، لأنه يساعدك في التعرف على كيفية ظهور ثدييك وشعورك بشكل طبيعي، بحيث تكوني على دراية بأي تغييرات تحدث.

 

الوقاية من سرطان الثدي

أظهرت الأبحاث أن تغييرات نمط الحياة قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي حتى لدى السيدات المعرضين للإصابة به، ومن أجل تقليل المخاطر

1- امتنع عن تناول الكحوليات

فكلما زاد تناول الكحوليات، ارتفع خطر الإصابة بسرطان الثدي، ووفقًا للأبحاث التي أُجريت على تأثير الكحول على مخاطر سرطان الثدي، فينصح عمومًا بعدم تناول أكثر من مشروب واحد يوميًا، لأن الكميات الصغيرة حتى تزيد من المخاطر.

2- سيطر على وزنك

يرفع الوزن الزائد أو البدانة خطر الإصابة بسرطان الثدي، خصوصًا لدى السيدات الذين بلغوا سن اليأس.

3- عليكِ بالرضاعة الطبيعية

قد يكون للرضاعة الطبيعية دور في الوقاية من سرطان الثدي، وكلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية، زاد التأثير الوقائي من المرض.

4- امتنع عن التدخين

الدلائل تُشير إلى علاقة بين التدخين وبين سرطان الثدي، خصوصًا لدى السيدات الذين بلغوا سن اليأس.

5- حدِّي منجرعة العلاج بالهرمونات ومدته

يزيد الجمع بين العلاجات بالهرمونات لأكثر من ثلاث إلى خمس سنوات من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وفي حالة تناول العلاج بالهرمونات لأعراض انقطاع الطمث، ينبغي سؤال الطبيب عن خيارات آخرى.

 

علاج سرطان الثدي

1- العلاج الكيميائي

يمكن استخدام الأدوية المعروفة ببأسم الأدوية السامة للخلايا لقتل الخلايا السرطانية، إذا كان الورم كبيرًا، فيمكن أن يتم اعتماد العلاج الكيميائي قبل الجراحة لتقليص الورم، وجعل إزالتها تتم بشكل أسهل.

كما يمكن للعلاج الكيميائي أيضًا علاج السرطان الذي انتشر في أجزاء آخؤى من الجسم، ويمكن أن تقلل من بعض الأعراض وخاصة في المراحل اللاحقة، ويمكن استخدامه للحد من إنتاج هرمون الاستروجين، الذي يشجع على نمو بعض سرطان الثدي، وتشمل الآثار السلبية له الغثيان، وفقدان الشهية، والتقيؤ، والتهاب الفم، وفقدان الشعر.

 

2- العلاج الإشعاعي

تستهدف جرعات الإشعاع تدمير الخلايا السرطانية، وتستخدم بعد حوالي شهر من الجراحة، جنبًا إلى جنب مع العلاج الكيميائي، ويمكنها أن تقتل أي الخلايا السرطانية المتبقية.

وكل جلسة تدوم بضع دقائق، والمرض قد يحتاج من ثلاث إلى خمس جلسات في الأسبوع لمدة 3 إلى 6 أسابيع، اعتمادًا على الهدف ومدى السرطان، وتشمل الآثار السلبية التعب، وتهيج جلد الثدي.