أكد القمص إبرام إميل، وكيل البابا تواضروس الثاني وبطريركية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس، أن قرار البابا بخصوص

عظات,الحان,الشماس,الإكليل,صلاة الاكليل,وصية الاكليل,مرد انجيل صلاة الاكليل 2016,الأكاليل,أنجيل الطلاق في الاكليل,اكليل,صلاة مباركة,ياالذي,الاكليل المقدس,محبة الله,لحن تي استولي,الاكليل

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 05:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وكيل البابا: إقامة الأفراح في المنازل استثنائي.. والقرار ينطبق على نصف الإكليل

القمص إبرام والبابا تواضروس - أرشيفية
القمص إبرام والبابا تواضروس - أرشيفية

أكد القمص إبرام إميل، وكيل البابا تواضروس الثاني وبطريركية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس، أن قرار البابا بخصوص إقامة صلوات الأكاليل بأعداد محدودة في الكنائس أو المنازل، ينطبق أيضًا على صلوات نصف الإكليل الذي تتم مسبقًا عن صلوات الإكليل أي الزواج.

وأضاف إميل في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، أن البلد بل العالم كله يعيش ظروف استثنائية، والزواج في المسيحية له أوقات مسموح فيها وأوقات الأصوام غير مسموح فيها بالزواج، وعليه فإن العديد من الأسر قد رتبت أمورها على الزواج خلال هذه الفترة وصعب التأجيل، لذا يعد هذا القرار هو منفذا لمن يريد أن يتمم السر الكنسي مع مراعاة الظروف الصحية.

وأوضح، أن قرار إقامة صلوات الإكليل في المنازل يعد قرارا استثنائيا بمعنى أنه غير مسموح به في الظروف العادية، لكن تم السماح به نظرًا للظرف الجاري مع تطبيق شروط العدد المحدود ومراعاة تطبيق شروط الحماية الصحية.

رغم كورونا.. البابا يستأنف إقامة صلاوات الإكليل في المنازل

قرر البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الخميس، السماح باستئناف إقامة صلوات الإكليل أي "سر الزواج" في الكنائس والبيوت، خلال فترة الخماسين المقدسة هذه الأيام، وذلك بعدما صدر قرارا بغلق الكنائس وتعليق الأفراح نظرًا للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

شروط عودة إقامة صلاوات الأكاليل في المنازل

ووضع البابا تواضروس الثاني، 4 شروط لعودة إقامة صلوات الأكاليل في ظل انتشار الفيروس المستجد، تمثلت في كتابة العروسان إقرارا بألا يزيد المدعوون عن ستة فقط، وأن يصلي صلوات الإكليل أب كاهن واحد، وبمشاركة شماس واحد للصلوات، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا.

وأكد البابا تواضروس الثاني، أن القرار جاء نتيجة فترة الخماسين المقدسة التي تلي عيد القيامة المجيد، والتي تكثر فيها صلوات الزيجة، حيث أنه لا يتم صلوات الأكاليل خلال أيام الصوم.