قرر البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الخميس، السماح باستئناف إقامة صلوات

الحان,الشماس,صلاة,البابا تواضروس الثاني.عودة الاكاليل.استئناف الافراح.شروط اقامة الاكاليل في زمن كورونا.6افراد.صلاة الاكليل.الاكليل,الإكليل,صلاة الاكليل,وصية الاكليل,مرد انجيل صلاة الاكليل 2016,الأكاليل,أنجيل الطلاق في الاكليل,اكليل,صلاة مباركة,ياالذي,الاكليل المقدس,محبة الله,لحن تي استولي

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 08:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بـ4 شروط .. البابا تواضروس يقرر استئناف الأفراح رغم كورونا

صلاة الإكليل
صلاة الإكليل

قرر البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الخميس، السماح باستئناف إقامة صلوات الأكليل أي "سر الزواج" في الكنائس والبيوت، خلال فترة الخماسين المقدسة هذه الأيام، وذلك بعدما صدر قرار بغلق الكنائس وتعليق الأفراح نظرًا للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووضع البابا تواضروس الثاني، 4 شروط لعودة إقامة صلوات الأكاليل في ظل انتشار الفيروس المستجد، تمثلت في الآتي:

1. يكتب العروسان إقرارا بألا يزيد المدعوون عن ستة فقط.

2. يصلي صلوات الأكليل أب كاهن واحد، وهو ما يختلف عن الأيام العادية، حيث من المعتاد أن يتشارك أكثر من كاهن في صلاة الأكاليل بل وفي بعض الأفراح يحضر بعض الأساقفة.

3. أن يشارك الكاهن شماس واحد للصلوات، وهو أيضا ما يختلف عن وجود "خورس شمامسة" كامل في الأيام العادية.
4. تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا.

 وأكد البابا تواضروس الثاني، أن القرار جاء نتيجة فترة الخماسين المقدسة التي تلي عيد القيامة المجيد، والتي تكثر فيها صلوات الزيجة، حيث أنه لا يتم صلوات الأكاليل خلال أيام الصوم.

ويأتي قرار البابا، بعدما كان لا صوت يعلو في الاسبوع الماضي داخل جدران المنازل المسيحية، على صوت إقامة صلوات الأكليل أي صلوات الزواج، حيث كم من الأسر التي كانت تنتظر العديد من الأفراح خلال فترة الخماسين المقدسة التي تلي عيد القيامة المجيد، إلا أن انتشار فيروس كورونا المستجد وما صحبه من قرارات المجمع المقدس حال عن إقامة تلك الأكاليل في الوقت الجاري، ليبقى التساؤل: " هل يصرح البابا تواضروس بإقامة أكاليل زواج استثنائية في زمن الكورونا؟"، وهو الأمر الذي اجاب عليه البابا بشكل قاطع خلال بيانه اليوم.