صناع الخير، حماية، مساعدات غذائية، فيروس كورونا

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 03:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مبادرة «حماية» تصل لأبعد قرية مصرية على الحدود السودانية

من المبادرة
من المبادرة

نجحت مؤسسة "صناع الخير" للتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، في الوصول بالمساعدات الإنسانية من مواد غذائية وحقائب الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا إلى أبعد قرية مصرية على الحدود المصرية السودانية، وهي قرية رأس حدربة الواقعة على خط 22 والملاصقة لشريط الحدود المصرية السودانية، وإحدى قرى مركز حلايب، وذلك ضمن مبادرة "حماية" التي أطلقتها صناع الخير تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء وبإشراف الوزيرة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، بهدف دعم الشرائح الأكثر تضررا من انتشار فيروس كورونا.

وقال هاني عبدالفتاح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، إن وصول صناع الخير وساويرس بخدمات مبادرة حماية لقرية رأس حدربة، يأتي في إطار استراتيجية موحدة تتبعها المؤسستين تنطلق من أهمية تقديم الدعم لكل مصري على أرض مصر الحبيبة مهما بعد مكان إقامته، وأن استهداف مبادرة حماية لتقديم خدماتها بقرية رأس حدربة يأتي أيضا استجابة إنسانية لمعاناة سكان القرية، حيث يعمل هؤلاء السكان في تفريغ وتحميل البضائع على منفذ رأس حدربة الحدودى بين مصر والسوادن ونتيجة للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا فقد تم غلق المعبر تماما وهو ما فاقم من معاناة الأهالي.
 

وأشار عبدالفتاح، إلى أن وصول مبادرة حماية لقرية حدربة تم بالنسيق الكامل مع اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر وكل الجهات المعنية في المحافظة، ونجح فريق عمل المبادرة في توزيع 250 كرتونة مواد غذائية على أهالي قرية حدربة، بالإضافة إلى توزيع 250 حقيبة وقاية ضد فيروس كورنا، في إطار خطة المؤسسة لمكافحة انتشار وباء كورنا، وتقديم مساعدات عينية للأهالي خلال شهر رمضان المبارك.

وأكد عبدالفتاح، أن فرق العمل في مبادرة حماية سابقت الزمن من أجل الوصول بالمساعدات الإنسانية العاجلة إلى سكان المناطق الحدودية لسرعة دعمها في مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا وبخاصة مع حلول شهر رمضان المعظم. 

من جانبها، أوضحت المهندسة نورا سليم، المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية، أن فريق مبادرة حماية نجح أيضا في توزيع 1009 كراتين مواد غذائية و1009 حقائب وقاية على سكان وديان وسهول منطقة ابرق والجاهلية وابو سعفه بالشلاتين في قلب الصحراء الشرقية وعلى مسافة 160 كيلومترا من ساحل البحر الأحمر في جنوب مصر والتوزيع على سكان المناطق الجبلية والأهالي سكان العشش في الشلاتين والتوزيع على الأهالى بقرية 85 التابعة لمركز سفاجا في قلب الصحراء الشرقية.
 
وأضافت سليم، أن مشاركة مؤسسة ساويرس لمؤسسة صناع الخير في تنفيذ مبادرة حماية لدعم الشرائح الأكثر تضررا من مخاطر انتشار فيروس كورونا تأتي في إطار استراتيجية عمل مؤسسة ساويرس للتنمية للقيام بدورها التنموي الهام في العمل على الارتقاء بالشرائح الأكثر احتياجا ودعم دور الدولة فى مواجهة الكوارث والأزمات والذى تجسد هذه الأيام في مد يد العون  للشرائح الأكثر تضررا من إنتشار فيروس كورونا من العمالة غير المنتظمة وعمال النظافة والأسر الأولى بالرعاية من الأرامل والمطلقات والأشخاص ذوي الإعاقة وبخاصة مع حلول شهر رمضان المعظم.

يذكر أن صناع الخير قامت العام الماضي بتنظيم قافلة شملت توزيع 415 كرتونة غذائية، و5 أطنان من القمح، وطن من الدقيق، استهدفت الوصول بالمساعدات لاهالينا سكان مثلث حلايب وشلاتين في تجمعاتهم الصحراية داخل الدروب والوديان وبين الجبال وشمل التوزيع  مناطق قرية حدربة آخر القرى المصرية علي حدودنا مع السودان، وقرية سرارة شمال حلايب، وجبل علبة، وقرية ادلديب بأبو رماد، ووادي الجمال، ومنطقة ابرق والتجمعات القبلية بها، وتجمعات هيبة وبعانيت بالشلاتين، بالإضافة إلى قافلة لتوزيع 2000 كرتونة مواد غذائية بحلايب وشلاتين وإنشاء 8 محطات تنقية مياه، وإطلاق قافلة للكشف على أمراض العيون لـ4000 مواطن ضمن مبادرة عنيك في عنينا، وإجراء 250 عملية جراحه بالمجان.