تسأل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن إمكانية حقن مصابي فيروس كورونا، بالمطهرات بما إنها تقتل الفيروس، ولكن سا

ترامب_المطهرات_فيروس كورونا_الأشعة فوق البنفسيجية_حقن مصابي فيروس كورونا بالمطهرات_الحرارة تقتل فيروس كورونا_ترامب يقترح حقن مصابي كورونا بالمطهرات

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 03:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب يقترح حقن المرضى بالمطهرات لعلاج كورونا.. وأطباء: مصيرهم الموت

ترامب يقترح حقن مصابي كورونا بالمطهرات
ترامب يقترح حقن مصابي كورونا بالمطهرات

تسائل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن إمكانية حقن مصابي فيروس كورونا، بالمطهرات بما إنها تقتل الفيروس، ولكن سارع الأطباء وانتقدوا تساؤلات ترامب، بدعوى أن الكحوليات سامة، وأن من يقدم على تناولها سيموت.

ترامب يقترح حقن مصابي كورونا بالمطهرات لعلاجهم

اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حقن جسم مصابي فيروس كورونا بالمطهرات، وقال ترامب: فبما أن المطهرات تقتل الفيروس على الأسطح وفي الهواء، فيمكن استخدامها أيضًا لقتل الفيروس داخل جسم الإنسان.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي أمس الخميس، إن المطهر يقتل الفيروس في دقيقة واحدة فقط، فهل هناك طريقة يمكن من خلالها حقن هذه المطهرات داخل جسم الإنسان ولا سيما الرئة، ففيروس كورونا له تأثير مدمر على الرئتين، ولذا سيكون من المثير للاهتمام التحقق من هذه الفرضية.

وجاء استفسار ترامب بعد أن قدم ويليام بريان، وكيل وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا بالنيابة في وزارة الأمن الداخلي الأمريكي، عرضًا لدراسة عن فعالية الحرارة والأشعة فوق البنفسيجية و أنواع معينة من المطهرات والمبيضات التي تقضي على فيروس كورونا، مؤكدًا أن المبيض يقتل الفيروس في 30 ثانية فقط، والحرارة المرتفعة تقلل من عمره على الأسطح وفي الهواء.

وتدعم دراسة بريان تصريحات ترامب السابقة والخاصة بأن الطقس في الصيف سيعمل على قتل فيروس كورونا، وبالتالي عدم الحاجة إلى إقرار تدابير وقائية حادة من شأنها أن يكون لها نتائج اقتصادية بعيدة المدى.

وأثار ترامب إمكانية استخدام الضوء والأشعة فوق البنفسيجية على المرضى لعلاج  فيروس كورونا، وطلب استشارة الأطباء بشأن هذه المسألة، وقال ترامب: يمكنكم تسليط الضوء والحرارة على جسم الإنسان من خلال الجلد أوبطريقة آخرى، فاختبار هذا الأمر مثير للاهتمام.

أطباء ينتقدون اقتراحات ترامب..ويؤكدون: من يشرب مطهرات سيموت

انتقد العديد من الأطباء وخبراء الصحة العامة اقتراحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاصة بحقن مرضى فيروس كورونا بالمطهرات لمكافحة العدوى، مؤكدين أنها سامة ومن  سيتناولها سيموت، ووصفوا تعليقات الرئيس بأنها غير مسؤوله وخطيرة للغاية، محذرين الناس من العواقب الوخيمة لابتلاع المواد الكيميائية السامة.

من جانبه قال ريان مارينو، خبير السموم وطبيب الطوارئ في مستشفيات الجامعة في كليفلاند: إن  ترامب يحاول ممارسة الطب منذ أسابيع، لكن التصريحات الأخيرة تقع خارج دائرة المسؤولية والمنطق، مضيفًا: أستطيع أن أفهم التصريحات التي أدلى بها عن الأدوية المحتملة لعلاج فيروس كورونا، ولكن الحديث عن وضع الأشعة فوق البنفسيجية داخل جسم الإنسان أو حقنه بالمطهرات أمر غير عقلاني.

وحذرت دارا كاس، الأستاذة المساعدة في طب الطوارئ بالمركز الطبي بجامعة كولومبيا، من الناس سيفعلوا أشياء غير عادية بعد سمعاهم هذه الفكرة، فيمكن أن تشكل تساؤلات ترامب مخاطر على حياة أولئك الذين يفسرون الاقتراحات على أنها اقتراح لتجربة علاج يقضي على الفيروس.

وأكدت أن تعليق ترامب سيسبب ضررًا كبيرًا، فالفرق بين هذه التصريحات وتصريحاته الخاصة بشأن الكلوروكين الذي لم يثبت عدم فعاليته حتى الآن، أنه يمكن لأي شخص أن يبتلع المبيض أو الكحول في منزله حاليًا.

وأشارت إلى أن الأشخاص الذين يتناولون المواد الكميائية أو المطهرات يموتون في كثير من الأحيان، وقد ينتهي الأمر ببعضهم للعيش بأنابيب التغذية  نتيجة لتلف فهمهم والمرئ جراء المواد السامة الكميائية أو المبيضات.

ولفتت إلى أن قسم الطوارئ في المستشفيات الأمريكية سيتقبل على الأرجح العديد من المرضى الذين يبتلعون المطهرات و المبيض هذا الأسبوع، قائلة: أنا متأكدة من ذلك؛ فالناس خائفون وضعفاء، والامر خطير لأن المواد تتوافر بمنازلهم.

وفي سياق آخر  قال  الدكتورديفيد روبرت غرايمز، الخبير في استخدام الأشعة  فوق البنفسيجية في الأغراض الطبية، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": لا يمكن حقن ضوء الأشعة فوق البنفسيجية في جسم المريض لعلاج فيروس كورونا، فعلمي الأحياء والفيزياء لا يعملا بهذه الطريقة.